رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إطارات السيارات ومخلفات القمامة وقود لمصانع الأسمنت

المحـافظـات

الأربعاء, 12 سبتمبر 2018 19:20
إطارات السيارات ومخلفات القمامة وقود لمصانع الأسمنتمؤتمر الطاقة
بني سويف - محسن عبد الكريم

قدمت الدكتورة فتحيه عبد الهادي الاستشاري لهندسة البيئة، الأستاذة بكلية الهندسة، دراسة بيئية متكاملة لمصانع الأسمنت ومسؤولي وزارة البيئة، تمكن المصانع من استخدام إطارات السيارات ومخلفات المواد البترولية في توليد الطاقة اللازمة للاستخدام الصناعي كبديل عن الوقود التقليدي لتحقيق المنفعة الاقتصادية .وحماية البيئة.

 

جاء ذلك، الأربعاء، خلال جلسة الاستماع لدراسة تقييم الأثر البيئي لاستخدام المخلفات في أفران إنتاج «الكلينكر»، التي عُقدت بحضور مسؤولى البيئة ومجموعة شركات الأسمنت «تيتان» وعدد من قاطني  المناطق المتاخمة لمصانع الأسمنت في بني سويف.

 

وأكدت استشاري هندسة البيئة أن الدراسة التي تم إعدادها ولاقت استحسان مسؤولى وزارة البيئة يستخدم فيها المخلفات المرفوضة من مصانع تدوير القمامة والحمقة المجففة «المخلفات الزراعية» وإطارات السيارات المستعملة «المفرومة» مع مخلفات البترول والتى يصعب التخلص منها لرفض المدافن الصحية استقبالها لتصبح أفرانا من الطرق المثالية للتخلص من المخلفات داخل درجة حرارة تصل إلى 2000 درجة مئوية.

 

وأضافت «عبد الهادي » أنه تمت دراسة تقويم الأثر البيئي للتأكد

من عدم التأثير على الصحة والبيئة وفقًا للقانون، بجانب تقييم الجوانب الإيجابية والفوائد الاقتصادية والتقليل من الآثار السلبية التي قد تحدث نتيجة تنفيذ المشروع، وكل الدراسات تمت وفقا لنموذج جهاز البيئة لإقامة تلك المشروعات.

 

وقال المهندس ماجد مصطفي، مدير البيئة بإحدى شركات الأسمنت، إن المشروع يهدف إلى تقليل انبعاثات غاز أكاسيد الكربون والكبريت والنيتروجين الناتج عن الوقود «الأحقوري» وتوفير الغاز الطبيعي، الذي كان يستخدم في الصناعة لحل أزمة الطاقة في مصر، وتخليص البيئة من الحرائق العشوائية للتخلص من المواد الصلبة.

 

من جانبه أكد المهندس أحمد ابو العنين، مدير مصنع اسمنت بني سويف، أنه تم إنشاء مداخن محارق المخلفات البديلة بطول 115 مترًا لتخرج منها بقايا الانبعاثات المصرح بها، وفقا للقانون والبيئة، بعيدا كل البعد عن محيط الأهالى، حيث حددت البيئة الحد المسموح به

من الغازات 50 ملى جرام، لكل متر مكعب، لافتًأ إلى أن المشروع لا يصل إلى هذه النسبة لخفضه أوكسيد الكربون إلى 13% فقط وأن أول المصانع التي سيشهد استخدام حرق إطارات السيارات والمخلفات الصلبة فيها كطاقة بديلة بمصنع اسمنت  بنى سويف وأن الدراسة متاحة ليستفيد منها الاستثمار في .مصر.

 

وأشار محمد خميس رئيس قطاع الصناعي بشركة أسمنت بني سويف، إلى أن إستخدام الوقود البديل، «إطارات السيارات» والمخلفات كما يحدث في مصر الآن يزيد عليه الاحتياطات البيئية الأفضل لقرب مصانع الأسمنت من بعض المناطق الآهلة بالسكان، فضلًا عن تغطية أماكن تخزين تلك المواد الصلبة المستخدمة في الوقود البديل والعمل على تنفيذ توصيات جمعية أصدقاء  البيئة.

 

واكد توني عثمان مدير العلاقات العامه بأسمنت بني سويف علي قيام المصنع عبر أماني شحاته مدير الموارد البشريه بالمشاركة المجتمعيه للقطاع الخاص  للمساهه في تحسين وتطوير المجتمع وفي سبيل ذلك، صرح المهندس خالد بدوي الرئيس التنفيذي للمجموعه في مصر بأن تيتان قام بالعديد من المساهمات المجتمعية قاربت الخمسة ملايين جنيها في محافظة بني سويف تنوعت بين المساهمة في زواج الأيتام والمعاقين وتكريم الطلاب المتفوقين وعلاج فيروس سي والقوافل الطبيه واعادة تأهيل مصانع القمامة وسداد المصروفات الدراسية للطلاب الغير قادرين

أهم الاخبار