رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محافظ القليوبية يتفقد ممشى النيل الجديد بمدينة بنها

المحـافظـات

الخميس, 06 سبتمبر 2018 19:51
محافظ القليوبية يتفقد ممشى النيل الجديد بمدينة  بنها

كتب - محمد عبد الحميد:

                     

تفقد الدكتور علاء عبدالحليم محافظ القليوبية الممشى السياحى المقام على نهر النيل  بمدينة بنها والذى يبلغ طوله 1850م ويتم إنشاؤه بتكلفة 19 مليون جنيه ليكون متنفسا لأهالي مدينة بنها والقرى المجاورة للاستمتاع بنهر النيل.

 

وقد ناقش المحافظ الأعمال التي تم تنفيذها حتى الآن وكذلك الخطة التنفيذية التى يتم عملها على الممشى من جانب نهر النيل

ووجه المحافظ باستكمال باقي الاعمال وازالة ايه معوقات لتنفيذ المشروع بالمواعيد المحددة له.

 

 كما ناقش المحافظ اظهار الممشى بالمظهر اللائق والمشرف لمحافظة القليوبية ليكون متنفسا للمواطنين نظرا لتواجد المواطنين الدائم به مع اخذ الاحتياطات الامنية للممشى لعدم حدوث اخطار مستقبلية على المواطنين، مؤكدا ان من حق المواطن التمتع بالمناظر الجمالية والطبيعية التى حبانا بها الله .

 

يأتى ذلك فيما طالب مواطنو مدينة بنها وروادها والوافدين عليها المحافظ بعمل جولة على الكورنيش القديم بداية من كوبرى كفر الجزار وحتى حديقة صقلية واتخاذ الاجراءات

القانونية حيال من تسببوا فى اتلافه وتحوله الى مكان طارد للمواطنين .

 

فكورنيش النيل ببنها المتنزه المجانى الوحيد لدى المواطنين بمدينة بنها صار على ما يبدو محرما عليهم ان يستمتعوا به بعد ان حجبت الأندية المخالفة والصادر لها عشرات من قرارات الإزالة منذ التسعينات الرؤية عن النيل.

 

ووسط حالة الغلاء الفاحش بتلك الأندية والتى لا يقدر عليها المواطن البسيط فأصبح ما بين نارين إما الجلوس على الكورنيش رغم كل العقبات المتمثلة فى  الاحجار والإهمال الذى تسببت فيه أعمال تغيير بعض المرافق بسبب أعمال نفق الإشارة وتغيير خطوط الصرف الصحى  وعدم إعادة الشيء لطبيعتها بالإضافة للشركة السابقة المسئولة عن أعمال النفق والتي تسببت هى الأخرى فى تدمير الكورنيش ...ناهيك عن البلطجية الذين يفرضون المشروبات بإسعار غالية على الجالسين فيما تبقى من الكورنيش  والكلاب الضالة المنتشرة

على الكورنيش والدراجات النارية غير المرخصة والتى تسير بسرعة جنونية بدون لوحات لتهدد الأطفال الذين يلعبون على الكورنيش.


بالإضافة الى حالة الظلام التى تضرب المكان ليلا بإستثناء اضاءات ضعيفة تنبعث مما تبقى من مصابيح الكورنيش
والأخطر هو ان المواطن الذى جاء ليستمتع بمشهد النيل اصبح لزاما عليه ان يرى طفح المجارى على الكورنيش وحالة الإهمال الموجودة به والأحجار المحطمة والأخشاب  والاعمدة الملقاه.


والاهم هو سوء حالة أشباه الحمامات بالكورنيش التى توجد بها اسلاك كهرباء عارية تهدد من يقترب بالموت .. تلك الاسلاك صارت عنوانا اخر للكورنيش تهدد بالموت من يقترب منها.


كما تحول الكورنيش الى ساحة لكلمات الحب والغزل وتقديم النصائح ممن فشلوا فى تجارب الحب ولوحات اعلانات عن ارقام تليفونات الشباب والفتيات ورسومات القلوب التى تزين حوائطه
اهالى بنها اكدوا ان الكورنيش الذى اصبح عنوانا للمجارى ولكل حالات الإهمال وللخارجين عن القانون وصار يأن من الشكوى ويبحث عمن ينقذه من يد الإهمال.

 

وعلى الجانب الآخر من النيل يقع كورنيش كفر الجزار الذى انشىء فى عهد المستشار عدلى حسين محافظ القليوبية الأسبق والذى تحول منه جزء إلى موقف لسيارات الأجرة وتحطمت مقاعده واشجاره وتحول إلى ملاذ للبلطجية ومدمنى المخدرات.

 

يذكر أن الأهالى طالبوا المحافظ بالتدخل لإعادة الأمور لنصابها الصحيح.

أهم الاخبار