رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النمل الأبيض يجتاح 40٪ من منازل أسوان

المحـافظـات

الأربعاء, 05 سبتمبر 2018 20:37
النمل الأبيض يجتاح 40٪ من منازل أسوان

كتب- جابر القومى - ومروة السيد عبد الله:

 

تعرضت الكثير من قرى محافظة أسوان إلى جيوش من النمل الأبيض وتم رصد هذه الظاهرة فى المناطق الأكثر جفافًا من القرى التى تم رصدها قرية السيالة بمركز نصر النوبة وقال: محمد دهب جعفر بأن هذه الظاهرة انتشرت فى 40٪ من منازل وحظائر القرية مما أدى إلى تغيير واستبدال الأبواب الخشبية بأبواب حديدية لمقاومة النمل الأبيض ما أدى لازدياد التكاليف لديهم وأشار أنهم تقدموا بعدد من الشكاوى دون جدوى وتسبب هذا فى انتشار النمل الأبيض.

وأيضًا قرية ادندان تقع فى الجزء الجنوبى لمركز نصر النوبة التقينا بأحد أهالى القرية ويدعى فيصل جلال الذى أكد أن النمل الأبيض انتشر انتشارًا مبالغًا فيه مما أدى لإخلاء بعض المنازل من سكانها حيث انتشر النمل على الأبواب والأساس والأسقف وأصاب الأهالى بالذعر خوفًا من وقوع الأسقف عليهم وأشار جلال أنه تم التبليغ أكثر من مرة ولكن دون جدوى مما

اضطر بعض الأهالى لمغادرة منازلهم.

أضافت صفاء محمد سليم أن الأهالى اضطروا لحرق شنط بها ملابس بسبب هذه الحشرة اللعينة والمطابخ أيضًا لم تسلم منها.

وأضاف عبد الفتاح أحمد سليم مزارع بقرية قسطل التابعة لمركز نصر النوبة على أن هذه الظاهرة تمثل مشكلة كبيرة على نطاق القرية والقرى المجاورة وأضاف أن المشكلة لها شقان الشق الأول بنسبة للبيوت معظم بيوت القرية يجتاحها النمل الأبيض وأثر على البيوت المسقوفة بالخشب وتسبب فى اتلاف سريع على معظم الأطعمة والشق الثانى مرتبط بالحقوق حيث تسبب النمل الأبيض مع سوسسة النخيل فى اتلاف المحصول الاستراتيجى بنسبة للمنطقة وهو التمر بنسبة 70٪ العام الماضى و80٪ العام الحالى كما أكد أننا كمزارعين قد توصلنا مع العديد من الجهات لحل المشكلة منها المجلس القروى والمجلس المحلى بالمدينة

بنصر النوبة والإدارة الزراعية ولكن بلا جدوى.

على إسماعيل من كبار المزارعين بقرية العباسية التابعة لمركز كوم امبو قال: للأسف المشكلة والمبيدات الحشرية التابعة للجمعية الزراعية مفعولها ضعيف.

أكد خالد عبدالمجيد من قرية سلوا التابعة لمركز كوم أمبو أيضا أن النمل الأبيض خطر كبير علينا وتتسبب فى اتلاف اشجار المانجو المثمرة وتسبب بتراجع الثروة الحيوانية بالقرية.

سيد علي صغير الذي تحدث إلينا بلهجة غضب من عدم استجابة المسئولين بالزراعة لما ينشر في الصحف عن هذه الكارثة التي نعيشها وهي القرصنة التي دمرت منازلنا وأكلت كل شىء وأضاف  المواطن ضيفي عبدالنبي عشري قائلُا إن منازلنا دمرت تماما بسبب هذه الحشرة اللعينة ولجأنا إلي المسئولين بالإدارة الزراعية قسم المكافحة لإنقاذنا ولكن لم يستجب لنا أحد فإلي من نذهب والمحافظة لديها علم بما نحن فيه وأضاف المواطن محمد أحمد الخاصم أحد سكان قرية نجع الشهيد قائلا إن هذه الكارثة تتفاقم يوما بعد يوم وإننا ننام ونخشي أن يقع سقف المنزل علينا ومعنا أطفالنا.

مسئولون بالإدارة الزراعية قسم المكافحة أكدوا أن هذه الحشرة والتي تسمي بالقرصنة مكافحتها باهظة التكاليف وليس لدينا المقومات لكي نستطيع القضاء علي هذه الحشرة في جميع القري الصحراوية المنتشرة فيها.

أهم الاخبار