رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المستشفى العام والإسكان الاجتماعى والحرمان ينتظر «عبدالجابر»

المحـافظـات

الجمعة, 31 أغسطس 2018 19:13
المستشفى العام والإسكان الاجتماعى والحرمان ينتظر «عبدالجابر»

بنى سويف- محسن عبدالكريم:

تواجه محافظ بنى سويف الجديد المستشار هانى عبدالجابر، العديد من المشاكل والصعوبات التى تحتاج إلى تدخل مباشر من المحافظ لوضع حلول جذرية لها، حيث إن تعداد سكان محافظة بنى سويف بمراكزها الإدارية قارب على الـ3 ملايين ونصف المليون نسمة لهم متطلبات واحتياجات عجز المحافظ السابق المهندس شريف حبيب عن تحقيقها، ولعل الفشل الذريع الذى حكم العلاقة بين المحافظ السابق شريف حبيب ونواب بنى سويف طيلة الفترة التى قضاها المحافظ السابق ببنى سويف انعكست على قضايا ومصالح المواطنين.

كما تواجه المحافظ الجديد مشكلة عدم تسليم وحدات الإسكان الاجتماعى حتى الآن للحاجزين، خاصة مئات المواطنين الذين حجزوا وحدات سكنية من عام 2005 وسددوا المبالغ التى حددتها الحكومة، ورغم استغاثات الشباب والأهالى الحاجزين للوحدات حتى الآن لم يتم البت فى مشكلة تسليم الشباب الوحدات السكنية من 2005 وحتى الآن وزادت مشاكل الحاجزين الجدد للإسكان الاجتماعى ووقف المحافظ السابق عاجزًا

عن حلها، وتعتبر من المواجهات الساخنة التى تقابل المستشار هانى عبدالجابر.

فيما تعتبر أيضًا أزمة الشباب المتعاقدين بالمصالح الحكومية منذ 4 و5 سنوات ويتحملون العبء الأكبر من العمل بعد خروج الموظفين القدامى على المعاش، تأتى هذه المشكلة التى تربط المتعاقدين بأسرهم ودخلهم ومرتباتهم لا تتعدى الـ700 جنيه ولم يتحدد مصيرهم حتى الآن سواء بالتثبيت أو زيادة الأجور والمرتبات لمواجهة غلاء المعيشة.

المشكلة المزمنة والتاريخية التى يصطدم بها دائما كل المحافظين السابقين تواجه المحافظ الجديد وهى توصيل مياه الشرب والصرف الصحى لقرى بنى سويف المحرومة التى تعتمد على شرب المياه من الطلمبات الحبشية الملوثة، معظم قرى بنى سويف محرومة من هذه الخدمة المهمة، خاصة أن بنى سويف تضم 222 قرية على مستوى مركز بنى سويف والمراكز الإدارية السبعة، فهل يستطيع المستشار هانى

عبدالجابر توفير الموارد المالية لحل مشكلة الصرف الصحى ومياه الشرب المزمنة، ومن أبرز المشاكل الخطيرة هى تحويل مستشفى بنى سويف العام الذى يخدم 3 ملايين نسمة والمحافظات القريبة من بنى سويف إلى أمانات المراكز الطبية المتخصصة، يعنى حرمان الغلابة من العلاج فى مستشفى المحافظة بعد أن تم إلغاء اللائحة القديمة التى كانت تمنح المواطن الفقير العلاج بدون تحميله نفقات المستشفيات الخاصة.

ووضعت الأمانات المتخصصة لائحة مالية للمستشفى تسمح للقادر فقط بالدخول للمستشفى والعلاج على نفقته الشخصية، وبمعنى أدق تحول مستشفى بنى سويف العام إلى تخصصى للقادرين وعلى الرغم من رفع دعوى قضائية واستغاثات ضد نقل تبعية المستشفى العام إلى تخصصى لتوفير حماية اجتماعية للفقراء والمرضى غير القادرين، إلا أن مشكلة الرعاية الصحية المتدهورة ونقل تبعية مستشفى الغلابة إلى تخصصى من أهم القضايا العالقة التى ستواجه محافظ بنى سويف الجديد.

هل سينجح المستشار هانى عبدالجابر فى التعامل بآلية جديدة مع النواب وينجح فى العلاقة معهم، وهل يتمكن من حل مشكلة الإسكان الاجتماعى والحاجزين من 2005، وتثبيت المتعاقدين ليكون بارقة أمل جديدة لآلاف الأسر، ويطالب أهالى بنى سويف من المحافظ الجديد العمل على توفير الخدمات وخلق فرص عمل حقيقية للشباب وحل الأمور المزمنة؟

أهم الاخبار