رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محافظ الفيوم : تمويل مبادرة "مشروعك" زاد بنسبة 140% في أقل من سنة

محافظ الفيوم : تمويل مبادرة مشروعك زاد بنسبة 140% في أقل من سنة

كتب سيد العبيدي

إلتقى الدكتور أحمد سمير زكريا، عضو مجلس الشيوخ، بالدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، ضمن لقاءاته بالمحافظين لوضع أجندته التشريعية في مجلس الشيوخ وجولاته بالمحافظات للتعرف على المشكلات التشريعية في القوانين التى تعيق عمل المحافظين والعمل على حلها لخدمة المواطنين وتسيهل عمل المسئولين.
وتسأل النائب أحمد سمير زكريا عن أبرز المشكلات التشريعية التى تعيق عمل المحافظ، من القوانين التى صدرت في حقب مختلفة وبحاجة لتدخل تشريعي من قبل مجلس الشيوخ لتحديثها لتواكب العصر الحالي، موضحًا أن الكثير من القوانين صدرت في الأربيعينات والخمسينات من القرن الماضى وتعيق عمل المسئولين في الفترة الحالية، كما توجد أيضًا قوانين صدرت في العشرينات من القرن الماضي.
ومن جانبه قال الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، إن أبرز القوانين التى بحاجة لتدخل حقيقي ويجب أن تكون أولوية على أجندة مجلس الشيوخ هو قانون الإدارة المحلية رقم 43 لسنة 1979، مشددًا أنه بحاجة لإصلاح هيكلي عاجل ليواكب التحديات الحالية نظرا لمرور أكثر من 40 عاما على إصداره، مشددًا أنه بمجرد تعديل القانون سيحل الكثير من المشكلات في الجهاز الإداري، بما يوفر خدمات كبيرة للمواطنين، بالإضافة إلي قوانين أخري صدرت فى عشرينات القرن الماضي.


ولفت محافظ الفيوم، إلى أنه من ضمن القوانين التى بحاجة لتدخل أيضًا قانون الخطة والموازنة، مطالبًا بتفعيل مقترح قانون الموازنة العامة للدولة (الخطة الاستثمارية) لتصبح كل 3 سنوات وليس عام واحد فقط، لتمكين المحافظات والجهاز الاداري من وضع خطط متوسطة الاجل ويمكن قياس معدلات التنفيذ، وفقا لمحددات معينة محددة المبلغ وخطوات تنفيذ المشروعات داخل المحافظة، مطالبًا أعضاء مجلس الشيوخ بتنبى ذلك المقترح للنهوض بالمحافظات، مؤكدًا أن

التخطيط تشاركي ويغير شكل البلد للأفضل، ويحقق التكامل بين قطاعات الدولة المختلفة ويضمن وجود خطة متكاملة وشاملة، تخدم على المشروعات القومية.


وأشاد الأنصاري، بوجود الشباب في مجلسي الشيوخ والنواب والمواقع القيادية المختلفة، مشيرًا إلى أن القيادة السياسية تولي أهمية خاصة للشباب لتمكينهم والعمل بدماء شابة في مختلف المواقع أمر جيد ويصب في مصلحة المواطن، مشددًا على ضرورة التناغم في الإصلاحات التشريعية بين مختلف الجهات، مطالبًا بضرورة تهيئة مناخ الاستثمار في محافظة الفيوم خاصة أنها من المحافظات التي تعتبر من المناطق التى لا مثيل لها في العالم.


وأكد محافظ الفيوم، خلال لقاءه بالنائب أحمد سمير زكريا، أن المحافظة سياحية في المقام الأول وحاليًا يعمل بالتعاون مع هيئة الاستثمار على إعادة رسم الخريطة الاستثمارية والفرص الكبيرة في الفيوم لطرحها أمام المستثمرين، لأنها كواجهة استثمارية تم عدم استغلالها فى الفترات السابقة، مشيرًا إلي أنه طالب الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء في لقاء جمعه به بضرورة تنظيم مؤتمر اقتصادي بالفيوم، كاشفًا أن هيئة الاستثمار قامت بمعاينة الفرص الاستثمارية التى يمكن طرحها علي  خريطة مصر الاستثمارية.
وكشف الأنصاري، أن الفيوم متميزة حرفيا وبها من 6 إلى 7 حرف متميزة ويتم طرح منتجاتها بشكل دوري في المعارض وأخرها معرض تراثنا، بالإضافة إلي تصديرها للخارج، مؤكدًا أن المحافظة تقدم الدعم الكامل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة لتضمن القضاء على البطالة وتشغيل الشباب وعدم انتظارهم فرص

العمل، ضاربًا بالمثال بأحد الشباب إبان فترة توليه محافظ سوهاج حصل على قرض بـ20 ألف جنيه وبعد فترة من تشغيل الشباب ونجاح مشروعه توسع في المشروع وأقدم على تمويل بأكثر من 2 مليون جنيه، مطالبًا الشباب بعدم انتظار الفرصة والسعى وراء المشروعات خاصة أن الدولة مؤمنة بإمكانياتهم وتقدم كافة الدعم لهم.
وردًا علي سؤال النائب أحمد سمير زكريا حول معدلات تمويل المشروعات في المحافظة، قال محافظ الفيوم، إن معدلات زيادة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال مبادرة وزارة التنمية المحلية مشروعك زادت بنسبة 140% في أقل من سنة، كما زاد عدد المشروعات إلي أكثر من 40%، ولا يقتصر ذلك على المشروعات الصغيرة والمتوسطة فيتم إتاحة قرض من ادارة التنمية بالمحافظة بداية من  ٥٠٠٠ الاف جنيه للمشروعات المتناهية الصغر مع تسهيلات في السداد، لاخداث تمكين اقتصادي، كل ذلك لتشغيل الشباب وضمان دخول ثابتة للأسر، وتوجد برامج تمويل مختلفة لكافة الشرائح الموجودة بالمجتمع، لتوفير أيضًا فرص العمل للغير. 
وحول المشروعات الاستثمارية القادمة لمحافظة الفيوم، كشف الدكتور الأنصاري، للنائب أحمد سمير زكريا عن تخصيص 75 فدانا لزراعة أشجار التوت لصناعة الحرير لأنها محافظة رائدة في صناعة سجاد الحرير وتصديره للخارج، وسسيتم تمويل المشروع من قبل هيئة تنمية الصعيد، بالإضافة إلي قرب الانتهاء من مشروع تطوير محلج الفيوم بتكلفة ربع مليار جنيه.
وأوضح الأنصاري، أن ملف الهجرة غير الشرعية حله يكمن في توطين المشروعات العملاقة لتشغيل الشباب بالإضافة إلي توفير فرص العمل من خلال المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأيضًا توفير وسائل الترفيه للمواطنين، كاشفًا عن مشروع لتنفيذ سينمات للمواطنين بالمحافظة.
ولفت محافظ الفيوم، إلي تنظيم مهرجان تونس للصناعات الحرفية يوم 10 ديسمبر المقبل، مشددًا أنها من أجل قرى مصر وتتوفر بها كل شيء وهي من المناطق السياحية المتكاملة. 
وفي نهاية اللقاء أشاد النائب أحمد سمير زكريا بالحوار المثمر مع محافظ الفيوم، واستجابته في عرض المشكلات التشريعية التي تواجه المسئولين، مؤكدًا أنه سيسعى لحلها تشريعيا من خلال العمل الجماعي في المجلس، مشيرًا إلي أنه من أساس عمل النائب لدوره التشريعي.