رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

برلماني: ظاهرة قتل وتعذيب الأطفال تحتاج إلى دراسات نفسية

برلماني: ظاهرة قتل وتعذيب الأطفال تحتاج إلى دراسات نفسية النائب شريف الورداني

قال النائب شريف الورداني أمين سر لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، إن انتشار ظاهرة قتل وتعذيب الأطفال من قبل أبائهم خاصة المنتمين إلى الشرائح الاجتماعية التي تعيش تحت خط الفقر، هو ما يؤدى إلى زيادة معدلات الجريمة بشكل عام، مؤكدا أن هذه الظواهر بأسبابها تعكس فكرا مريضا ومجتمعا يعانى خللا نفسيا

رهيبا، وتحتاج إلى دراسات نفسية لتحديد الأسباب.

 

وأضاف النائب أن العنف ضد الطفل أصبح ثقافة مجتمعية سائدة ويعتبر لدى الكثيرين وسيلة لتربية وتأديب الطفل وهو يعتبر أقرب طريق إلى الإعاقة النفسية والجسدية والعقلية والعاطفية ضد الأطفال كما أنها توصد أبواب الإبداع

أمام الطفل.

 

وشدد النائب على ضرورة تطبيق قانون حماية الطفل الذي ينص حق الطفل فى الحياة والبقاء والنمو في كنف أسرة متماسكة ومتضامنة والتمتع بمختلف التدابير الوقائية، وحمايته من كافة أشكال العنف أو الضرر أو الإساءة البدنية أو المعنوية، ووفقا لما أقره القانون، حيث شدد العقوبة على ولي الطفل في حالات الاعتداءات او ايذاء الاطفال بوجه عام فالقانون لم يغفل معاقبة ممارسي أشكال العنف ضد الاطفال.