رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الليلة.. المنتخب الوطني يسعى لتصحيح المسار أمام النيجر والتأهل لنهائيات أمم أفريقيا

رياضة

السبت, 08 سبتمبر 2018 10:33
الليلة.. المنتخب الوطني يسعى لتصحيح المسار أمام النيجر والتأهل لنهائيات أمم أفريقيا
الإسكندرية- أحمد فاروق:

يستضيف استاد الجيش ببرج العرب في الثامنة من مساء اليوم لقاء منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم أمام النيجر ضمن مباريات الجولة الثانية من تصفيات المجموعة العاشرة المؤهلة لنهائيات أمم أفريقيا بالكاميرون عام 2019.

يخوض الفراعنة مباراة اليوم وهم في مؤخرة جدول ترتيب فرق المجموعة دون رصيد من النقاط بعد خسارتهم في الجولة الأولى أمام تونس بهدف للا شيء، بينما يحتل منتخب النيجر مركز الوصافة بالمشاركة مع سوزيلاند بعد تعادلهما سلبيًا في الجولة الأولى.

مباراة اليوم هي الأولى للمكسيكي خافيير أجيري المدير الفني الجديد لمنتخبنا الوطني والذي تولى المسئولية خلفًا للأرجنتيني هيكتور كوبر بعد إخفاقه مع الفراعنة في مونديال روسيا.

وبدأ أجيري خطة إحلال وتجديد في المنتخب الوطني من خلال الإطاحة بمجموعة من عناصر الخبرة مثل: الحارس المخضرم عصام الحضري وأحمد فتحي ومحمد عبدالشافي وعمر جابر ومحمود شيكابالا ومحمود كهربا وعبدالله السعيد، كما حرمته الإصابة من جهود رمضان صبحي وأحمد حسن كوكا ووسام مرسي لاعب ويجان الإنجليزي وأحمد جمعة لاعب المصري، وقام بالدفع بالعناصر الشابة والوجوه الجديدة مثل محمد حمدي ظهير أيسر بيراميدز ومحمد محمود لاعب وادي دجلة وباهر المحمدي ومحمد صادق لاعبي الإسماعيلي وحسام حسن مهاجم سموحة وإسلام جابر لاعب الداخلية وحسين الشحات المحترف في  العين الإماراتي، وأعاد على غزال المحترف في فانكوفر الكندي.

وبدأ منتخب مصر معسكره المغلق بأحد فنادق برج العرب منذ الاثنين الماضي وخاض خمسة تدريبات حاول خلالها خافيير أجيري وجهازه المعاون التعرف

عن قرب على إمكانيات اللاعبين ومدى استيعابهم لتعليماته وخلق نوع من الانسجام بين العناصر القديمة والجديدة.

واستقر خافيير اجيري على خوض لقاء النيجر بطريقة 4-3-3 وبتشكيل يضم الحارس محمد الشناوي وقلبي الدفاع أحمد حجازي وعلى جبر ومعهم أحمد المحمدي ظهيراً أيمن ومحمد حمدي ظهيراً أيسر وطارق حامد ومحمد النني ومحمود حسن تريزيجيه في الوسط وعمرو وردة ومحمد صلاح وصلاح محسن في الهجوم.

وبدا واضحاً خلال التدريبات التي خاضها المنتخب في إطار معسكره المغلق في برج العرب عدم تقييد اجيري لثلاثي الهجوم باللعب في مركز معين حيث يتناوبون المراكز فيما بينهم.

كما حذر اجيري قلبي الدفاع احمد حجازي وعلى جبر من سرعة مهاجمي النيجر وطلب منهما اليقظة وعدم الاحتفاظ بالكرة.

ويخوض منتخب مصر مباراة اليوم وعينه على الثلاث نقاط ليحسن ترتيبه في المجموعة ويجدد أمله في التأهل للمونديال الأفريقي بعد تعثره في مباراة الجولة الأولى، ويعول الجهاز الفني للفراعنة على الحالة المعنوية العالية لمهاجمه ونجمه محمد صلاح الذي ترشح لجائزة أفضل مهاجم في العالم رفقة كريستيانو رونالدو ولوكا مودريتش، كما حصل على جائزة لاعب الشهر في ليفربول.

وكان أجيري قد انتهز فرصة إقامة المعسكر المغلق وقام بتهدئة الأجواء بين نجم المنتخب محمد صلاح واتحاد الكرة، كما عقد

هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة اجتماعاً مع اللاعب وأذاب كافة الخلافات بين اللاعب والجبلاية، كما عقد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة اجتماعاً مماثلاً مع اللاعب ووعده بتنفيذ كافة طلباته.

وعقد، أمس، أجيري مؤتمراً صحفياً تحدث فيه عن المباراة وفرص منتخب مصر في التأهل للمونديال الأفريقي، كما تحدث عن خطة الإحلال والتجديد التي يجريها في صفوف المنتخب الوطني وأجاب على تساؤلات الصحفيين حول أسماء المستبعدين وفرصهم في العودة لصفوف المنتخب مرة أخرى من عدمه.

وحضر أحمد المحمدي المؤتمر الصحفي وأبدى سعادته بارتداء شارة الكابتن، كما أثنى على حالة الالتزام والانضباط داخل المعسكر المغلق وتعهد وزملاؤه ببذل أقصى جهد في المباراة لتحقيق الفوز وبأداء مقنع.

والجدير بالذكر، أنه رغم موافقة الأمن على حضور40 ألف مشجع إلا أن الإقبال على شراء تذاكر المباراة كان ضعيفاً للغاية، ولجأ عامر حسين رئيس فرع اتحاد الكرة بالإسكندرية إلى توزيع الدعوات على مراكز الشباب والشركات لضمان حضور أكبر عدد ممكن من الجماهير.

أما منتخب النيجر فقد استعد جيدا لمواجهة نظيره المصري وخاض ثلاث مباريات ودية فاز فيها على موريتانيا وأوغندا وتعادل مع أفريقيا الوسطي.

وتضم القائمة التي اختارها الإيفواري فرانسوا زهوي، المدير الفني لمنتخب النيجر، لمواجهة منتخب مصر اللاعبين داوودا كاسالي- موسى ألزوما- عبدالرزاق أومارو في حراسة المرمى، وفي الدفاع سولي سالامون- عبدالناصر جاربا- أساديك كايدو- كوروما فاسجوما- منصور إبراهيم- كاتاكوري بوريما- ديفيد ليبني، وفي الوسط سوليماني ساكو- عثمان دياباتي - يوسف داوودا - يوسف أومارو- عبدالمجيد سومانا- ماهاماني سيسيه - محمد ونكوي- محمد علي، وفي الهجوم موسى مازو- زاكاري أديبايور- سومانا هينيكوي- كاميلو داوودا- موديبو سيديبي.

ويعتبر المهاجم موسى مازو قائد الفريق البالغ من العمر ٢٩ عامًا هو أهم لاعبي منتخب النيجر وسبق له اللعب في موناكو وسيسكا موسكو والنجم الساحلي التونسي ٢٠١٠ ويلعب حاليًا لنادي بوردو الفرنسي.

أهم الاخبار