رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التطوير واتخاذ مسار غير تقليدى فى حل المشكلات والتغيير المستمر

رسائل الرئيس السيسى إلى قطاع الأعمال العام

اقتصاد

الجمعة, 17 أغسطس 2018 20:10
رسائل الرئيس السيسى إلى قطاع الأعمال العامالرئيس عبدالفتاح السيسى

تقرير: حنان عثمان

 

أثار حديث الرئيس عبدالفتاح السيسى حول قطاع الأعمال العام خلال افتتاح مجمع الأسمنت والرخام ببنى سويف قبل أيام اهتماماً كبيراً فى الشركات التابعة لقطاع الأعمال العام والأوساط العمالية، ليس فقط لكونه أول حديث مباشر للرئيس حول القطاع وشركاته وتطويره وتحديد بعض المشكلات التى تواجه العديد من الشركات فيه ولكن لأنه جاء فى توقيت يشهد العديد من المشكلات الحقيقية فى الشركات والتى يبحث الكثيرون عن حلول لها وكان التساؤل الدائم ما توجه الدولة نحو هذا القطاع؟ كان حديث الرئيس صريحاً إلى حد كبير وبه عدة رسائل مباشرة إلى القطاع والقائمين عليه. الإحباط فقط كان من نصيب عمال الشركة القومية للأسمنت بسبب تزامن افتتاح مجمع الأسمنت الجديد مع غلق شركتهم وتوقفها عن العمل وحديث الرئيس عن ارتفاع رواتب العمال فيها وأن المتوسط فيها 14 ألف جنيه وهو ما نفاه العمال مؤكدين أن رواتبهم أقل من ذلك بكثير وأنه ربما القيادات هى من تحظى بهذا المتوسط، أما أغلبية العمال وعددهم

12 ألف عامل لا يعبر هذا الرقم عن حقيقة دخولهم.

وشدد الرئيس عبدالفتاح السيسى على ضرورة تطوير شركات قطاع الأعمال العام، مشيراً إلى أن الدولة حريصة على النهوض بهذه الشركات التى يبلغ عددها أكثر من 121 شركة قطاع أعمال.

وأضاف الرئيس السيسى أن شركات قطاع الأعمال إذا عملت بشكل صحيح ستحل أزمة كبيرة فى عدد من المجالات المختلفة.

وأوضح أن إنتاج الشركات يكفى لتلبية الكثير من متطلبات السوق التى يبلغ قوامها نحو 100 مليون نسمة، الذين من حقهم علينا تنفيذ حاجاتهم بما أمكن.

وطالب الرئيس السيسى العاملين فى قطاع الأعمال العام، بأن يمنحوا الدولة فرصة للتطوير، قائلًا: «قطاع الأعمال العام قضية لا بد من حلها والتخلص من ذلك الإرث».

رسائل الرئيس السيسى إلى قطاع الأعمال العام تعد فرصة لتبيان ما تريده الدولة حقاً من القطاع ويمكن استخلاص نحو خمس رسائل

واضحة من حديث الرئيس السيسى أهمها التطوير، حيث أشار الرئيس إلى أن احتياج الشركات إلى التطوير مهم وأنه ضرورى وقال إن هناك 121 شركة تحتاج إلى تطوير وأنه لا مانع حتى لو تكلف التطوير 150 مليار جنيه ودعا الرئيس البنوك الوطنية لتبنى المساهمة فى تطوير قطاع الأعمال العام بخفض هامش الربح.

تغيير المسار: حيث أشار الرئيس إلى أن الشركات يجب ألا تستمر فى نفس المسار التقليدى وقال نصاً: «أنا بفكركم وبفكر نفسى وبفكر قطاع الأعمال، لو مشيت فى المسار التقليدى مش هتحل حاجة.. هذا القطاع لم يتقدم كما نتمنى رغم التغيير المستمر».

تغيير القيادات: تحدث الرئيس عن تغيير القيادات فى القطاع، وقال تحدثت مع الدكتور أشرف سالمان والدكتور أشرف الشرقاوى والمهندس خالد بدوى والمهندس هشام توفيق فى المطلوب وقال لم يتم ما طلبناه حتى الآن.

الدور الاقتصادى، أكد الرئيس أن شركات قطاع الأعمال تعمل فى قطاعات هامة وقال نصاً: «الشركات ديه لو قايمة مظبوط كل شركة منها تحل مسألة كبيرة أوى فى مصر فى الأغذية والغزل والحديد والصلب وغيرها، من حق الـ100 مليون مصرى إننا نعمل حاجتنا».

العمالة: أكد الرئيس أنه لا يمكن المساس بالعمالة الموجودة فى الشركات وقال إنه رغم غلق الشركة القومية للأسمنت لا يمكن التأثير على عمالها بأى صورة.

 

 

أهم الاخبار