رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بلومبرج: مصر تتحول لملاذ استثماري والجنيه يتفوق على العملة التركية

اقتصاد

الخميس, 16 أغسطس 2018 13:11
بلومبرج: مصر تتحول لملاذ استثماري والجنيه يتفوق على العملة التركية
كتبت - لميس الشرقاوي

نشرت شبكة بلومبرج الأمريكية تقريرا تبحث فيه تحولات الاقتاصد المصري ونجاحه في جذب المستثمرين وتحوله من وقوعه في "منطقة الأزمات" إلى "ملاذ" استثماري، بحسب وصف الشبكة.

 

أكدت الشبكة ان الجنيه المصري أصبح مستقرا في اقل من عامين، واصبح في مأمن نسبيا بين العملات التركية والارجنتينية اليت باتت تترنح نحو مستويات منخفضة.

 

وعلى الرغم من قسوة الاجراءات الاقتصادية المتخذة، خلال الفترة الاخيرة، إلا أنها أثمرت عن ازدهار في سوق السندات، مما دفع مؤسسة S & P العالمية للتقييمات، لرفع تقييم مصر الاقتصادي في مايو الماضي.

 

من جانبه، قال بريت روالي

المدير التنفيذي للأسواق الناشئة بشركة TCWالعالمية، ومقرها مدينة لوس أنجلوس الأمريكية:  "على الرغم من خروج بعض المستثمرين، إلا أننا متحمسون، حيث لا توجد تقارير حول نقص المعروض من الدولار الأمريكي".

 

وتقدم سندات الخزينة المصرية معدل عائد يبلغ نحو 19 في المائة، مقارنة بنسبة 5 في المائة بالنسبة للديون الناشئة في أسواق العملات المحلية.

 

وقال رولي إنه في الوقت الذي تقدم فيه كل من الأرجنتين وتركيا عوائد أعلى لدينها الذي يمتد لخمس سنوات، فإن

تقلبات العملات تجعلها أقل جاذبية مقارنة بالديون المصرية.

 

وانخفض معدل التذبذب التاريخي للجنيه لمدة 30 يوما إلى أقل من 2 في المئة في يونيو الماضي.

 

في المقابل، كان معدل تغيير الليرة أعلى من 70 في المائة، في حين كان البيزو الأرجنتيني يقترب من 20 في المائة.

 

وتقاسم المستثمرون الأجانب حصصهم من سندات الخزينة المصرية بحوالي 17.5 مليار دولار في يوليو، من أصل 21.6 مليار دولار في مارس، وفقا لأحدث البيانات المتاحة.

 

وقالت "بلومبرج" إنه على الرغم من أن بيع الديون أزعج بعض المستثمرين، إلا أن مستثمرين من  شركات عالمية مثل "تي سي دبليو جروب إنك " و"يونيون إنفيستمنت برايفت فوندرز جي إم بي أتش " يرون أن استقرار الجنيه وعوائده العالية نسبيا جذابة. 

أهم الاخبار