رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تحذير هام من رئيس شعبة تجارة الأدوية بشأن كورونا

اخبار عاجلة

الأربعاء, 27 مايو 2020 17:44
تحذير هام  من رئيس شعبة تجارة الأدوية  بشأن كورونا
كتب- سيدالعبيدي

أكد الدكتور على عوف رئيس شعبة تجارة الأدوية،أن هناك بروتكول علمي للتعامل مع فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"،على أعتبار أن هذا الفيروس كائن حي والتعامل معه يستوجب الحرص الشديد وهذا بسبب نسبة ذكاء هذا الفيرس ورغبتة في الإستمرارية ،كما أن الفيروس يستطيع التغيير من نفسه في حال وجد مقاومة للقضاء عليه.

 

وتابع "عوف" وفقاً للأسباب السابق ذكرها فأن مقترح تخصيص أو تحضير جرعات مبدئية من الأدوية المضادة لفيروس كورونا في الصيدليات للتعامل مع المصاب في مراحله الأولى هو مقترح غير علمي وغير مدروس وقد يؤدي إلى مقاومة الفيروس فيبدأ بتغيير خطته لمهاجمة خلايا أخرى في جسم الإنسان.

ولفت "عوف" إلى أن دور الصيدليات في التصدي لوباء الكورونا يتوقف عند أعطاء المريض بعض الفيتامينات والمسكنات بالأضافة إلى المنظفات والمطهرات والكمامات وقفازات اليد، محذراً من  أعطاء المريض

أدوية أخرى بدون أستشارة الطبيب المختص حتى لاتؤدي إلى القتل الخاطئ.

وتابع أن وزارة الصحة تتعامل مع الوباء حسب معايير معينة ووفقاً لتعليمات منظمة الصحة العالمية وذلك ضمن بروتكول عالمي لمواجهة الوباء والأطباء المختصين يقومون بصرف جرعة العلاج بحسب حالة كل مريض ، حيث أن بعض المصابين بالكورونا منهم من لديه أمراض مزمنة وقد يحدث في حال تناول المريض أدوية خاطئة مضاعفات تؤدي إلى نتائج عكسية قد تؤثر سلباً على صحة المريض.

 

وطالب "عوف" وزارة الصحة بأعلان روشتة معينة للأدوية المضادة للفيروس كلاً حسب حالته على أن تتوفر هذه الأدوية في الصيدليات وذلك بعد العرض على الطبيب وإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة،موضحاً أن مرضى كورونا ليسوا

متشابهين وهناك برتكول للعلاج يطبق على كل مريض حسب حالته ومدى تماثله للشفاء ونسبة المناعة والمرحلة العمرية وأيضاً العلاج يختلف بأختلاف نسبة الإصابة ومدى تأثيرها على الجسم، وهذ يعنى أن كل حالة لها علاج معين.  

 

 

 وأشار رئيس شعبة تجارة الأدوية إلى أن الوقاية من الوباء تستوجب التعقيم والتطهير والألتزام بالحجر المنزلي وبتعليمات وزارة الصحة فيما يتعلق بأخذ أدوية تقوية المناعة والحفاظ على الراحة البدنية والنوم الطبيعي مع متابعة الأعراض وفي حال وجد الشخص أن هناك أرتفاع في دراجات الحرارة الجسم أو سعال أو أنفلونزا أو ألم في الحنجرة عند هذه الحالات يجب التوجه إلى الطبيب فوراً، مشيراً إلى أن 80% من المصابين بكورونا يتماثلون للشفاء والـ 20% الأخرين هي حالات مابين المتوسطة والصعبة بينما الحالات التي تحتاج إلى عناية مركزة لاتتجاوز نسبة 2% من نسبة المصابين.

وأقترح "عوف" على وزارة الصحة لتفادي أزمة التكدس في المستشفيات تبسيط الإجراءات ودخول العيادات الخاصة ضمن بروتكول الحجر الصحي في بدايات الأعراض الأولى للإصابة، وهي خضوع المريض للأشراف الطبي الخاص