رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء يكشفون أهمية تحويل منتدى غاز شرق المتوسط إلى منظمة إقليمية

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 22 سبتمبر 2020 14:56
خبراء يكشفون أهمية تحويل منتدى غاز شرق المتوسط إلى منظمة إقليميةتوقيع ميثاق منظمة غاز شرق المتوسط
كتبت- خلود متولي:

رسالة قوية وجهتها 6 دول من الشرق المتوسط صباح اليوم الثلاثاء لتركيا، من خلال توقيع مصر والأردن وإسرائيل واليونان وقبرص وإيطاليا، ميثاق تحويل منتدى غاز شرق المتوسط إلى منظمة إقليمية.

ففي أقل من 20 شهرًا تحول المنتدى إلى المنظمة، فسيعترف التاريخ بأن هذا المنتدى نجح فى أن يكون استثناء للقاعدة التاريخية من خلال مساعيه الفريدة بأن يجعل من ثروات الطاقة دافعاً لإنهاء النزاع فى المنطقة.

ويأتي انضمام مصر إلى منظمة غاز شرق المتوسط في إطار سعيها للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة في المنطقة، حيث أنها تمتلك منشأتين للغاز الطبيعي المسال جرى تعليق العمل فيهما أو تعملان بأقل من طاقتهما الاستيعابية ويمكن استخدامهما في التصدير.

ومن المقرر أن يعمل منتدى غاز شرق المتوسط كمنصة تجمع منتجى الغاز والمستهلكين ودول المرور، لوضع رؤية مشتركة وإقامة حوار منهجى منظم حول سياسات الغاز الطبيعي ، والتى

ستؤدى لتطوير سوق إقليمية مستدامة للغاز، للاستفادة القصوى من موارد المنطقة لصالح ورفاهية شعوبها. 

وفي هذا الإطار، علق الدكتور رمضان أبو العلا، الخبير بمجال البترول، على توقيع ميثاق تحويل منتدى غاز شرق المتوسط إلى منظمة إقليمية، موضحًا أن هذا الميثاق يساعد على تطوير التعاون فى مجال الغاز الطبيعى وتحقق استغلالاً امثلاً لموارده بين الدول الموقعه.

وتابع "أبو العلا" في تصريحات خاصة لـ "بوابة الوفد"، أن هناك احتمالية دخول دول جديدة للمنظمة الأقليمية الفترة المقبلة، وذلك ما كان يتطلع إليه المنتدى سابقًا، مشيرًا إلى أن هناك رسالة قوية وراء هذا الميثاق موجهة لتركيا، حيث الثقل والتناغم السياسي بين الدول المشاركة، وذلك نظرًا لوجود التناغم الاقتصادى بين البلاد منذ إنشاء المنتدى.

فيما أكد الدكتور علاء رزق الخبير الاقتصادى ورئيس المنتدى الاستراتيجى للتنمية والسلام‎، أن هناك صراع كبير بين دول الشرق المتوسط، ومغزى هذا الصراع هو وجود أبار غاز على مساحات واسعه به وخاصه المناطق المتداخلة، والدول المتجاورة.

وأشار "رزق" في تصريح خاص لـ "بوابة الوفد"، إلى أن تحويل منتدى غاز الشرق المتوسط إلى منظمة إقليمية يعطي له الحماية المطلقة، موضحًا أن الدول الموقعة على الميثاق هم من أكبر الدول على مستوى العالم، لذلك فإن أي تعدي على أحدهم يعتبر بمثابة تعدي على الـ 5 دول الباقية، وعليهم التصدي للمعتدي للحفاظ على مصالحهم.

وأفاد "رزق" أن هناك فائدة اقتصادية كبيرة لمصر من خلال أن المقر الرئيسي للمنظمة الإقليمية موجودة بالقاهرة، متابعًا أن المنظمة ستضمن أن الشركات الدولية للغاز لن تخرج من عبائة الدول المشاركة.

وأضاف "رزق" أن هناك تكتل اقتصادي قوي من خلال هذه المنظمة، قائلًا: أعتقد إن الغاز الذي يستخرج في المستقبل سيكون كفيل بأن يكتفي دول الأعضاء، بشرط أن يكون التوزيع عادل.

وتوقع الخبير الاقتصادي إمكانية إنضمام دول جديدة لمنظمة الغاز الشرق المتوسط، أكثرهم سيكون عربية، كليبيا، لبنان، وسوريا.

أهم الاخبار