رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء عن مسابقة أفضل جامعة مصرية: تسهم فى رفع تصنيف الكليات عالميًا

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018 21:31
خبراء عن مسابقة أفضل جامعة مصرية: تسهم فى رفع تصنيف الكليات عالميًاجامعة القاهرة

كتب  - مصطفى سيد:  

تُعد الجامعات المصرية من أوائل الجامعات على المستوى العربي والإفريقي، ولها صيت مناسب بين الجامعات عالميًا، ومن حين لآخر تسعى الدولة متمثلة فى وزارة التعليم العالي، فى تحسين الخدمات بالجامعات المصرية، بهدف رفع كفاءة الطلاب؛ وتقديم خدمة تليق بالطالب المصري.

 

ومن هذا المنطلق، أطلق الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مسابقة " أفضل جامعة مصرية"، بهدف جعل الجامعات تعتمد على مواردها فى رفع كفاءة منشآتها، واستعداداً لاستقبال الطلاب فى العام الدراسى 2018/2019.

وفى هذا الصدد، رصدت "بوابة الوفد" آراء عدد من الخبراء فى الشأن التعليمي.

 

وأعربت الدكتورة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم بالبرلمان ، عن إعجابها الشديد بفكرة مسابقة "أفضل جامعة مصرية"، مشيرة إلى أن تلك المسابقات تُسهم فى رفع تصنيف الجامعات عالميًا.

 

وأوضحت نصر، أن معايير اختيار أفضل جامعة مصرية متعددة، أهمها : جودة التعليم بالجامعة وثقل أعضاء هيئة التدريس وهذا المعيار يُعد الأصعب؛ ومعدل النشر العلمي سنويًا والأماكن التي تنشر بها هذه الأبحاث

محلية أم عالمية؛ بالإضافة إلى دور الجامعة فى المسئولية الاجتماعية، حيث يجب على الجامعات المساهمة فى الدعم المجتمعي فى إطار الموقع الجغرافي.

 

وأضافت عضو لجنة التعليم بالبرلمان، أن من أهم المعايير تقييم البنية التحتية للجامعة، وحجم التجيهزات المُعدة لذوي الاحتياجات الخاصة، علاوة على وضع مستوى الخريج فى الاعتبار، والبرامج المميزة والخاصة بكل جامعة والتي تصممها بالاتفاق مع بعض الجامعات الخارجية، مساهمة منها لمساعدة الطلاب فى أبحاثهم العلمية.

 

ونوهت على ضرورة التعرف على مقدرة الجامعة فى الاعتماد على نفسها فى المشاريع الخاصة بها، حيث إن بعض الجامعات تكون غير قادرة على تجديد منشآتها، إنما تحتاج لدعم من قبل الدولة.

 

وقال النائب مصطفى كمال الدين، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، إن مسابقة "أفضل جامعة مصرية" تُسهم فى رفع روح التنافس بين الجامعات المصرية، مشيرًا إلى أن مثل تلك المسابقات يكون لها دور

كبير فى تهيئة وتجهيز الجامعات لاستقبال الطلاب فى العام الدراسي الجديد.

 

 وأوضح كمال الدين، أنه يجب وضع عدد الطلاب الناجحين؛ ونسبة انتظام المحاضرات بالجامعة؛ وعدد الطلاب الوافدين على الجامعة ، فى الاعتبار أثناء التقييم، حيث إن هذه المعايير هامة لتصبح الجامعة الأفضل بمصر.

 

وأشار عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، أنه يجب توجيه الاهتمام للجامعات من أجل رفع التصنيف العالمي، موضحًا أن التصنيف العالمي له معايير صعبة جدًا، ولذلك يجب على الجامعات العمل على رفع جودة التعليم، والأهتمام بالبحث العلمي، وتحسين البنية التحتية، فى سبيل راحة الطلاب، ورغبة فى رفع التصنيف العالمي للجامعات المصرية.

 

ومن جانبه قال الدكتور فتحي الشرقاوي، نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون التعليم والطلاب سابقًا، إن مسابقة "أفضل جامعة مصرية" التي أطلقها الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزارة، بادرة حكومية لخلق تنافس شريف بين الجامعات، مشيرًا إلى أن الجامعات ستسعى جاهدة لرفع مستوى كل الخدمات بها.

 

وأضاف الشرقاوي، أنه يجب وضع معايير المسابقة من قبل المجلس الأعلي للجامعات، حيث إنه الجهة المعنية بالشأن الجامعي

واقترح أن يتم التقييم من قبل الطلاب، عن طريق موقع تقوم وزارة التعليم العالي بتدشينه، على أن يقوم كل طالب بالإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالمسابقة عن جامعته، موضحًا أن الطلاب المستفدين بالخدمات الجامعية وهم الأحق بالتقييم.  

أهم الاخبار