رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمين "البحوث الإسلامية" يبحث سبل التعاون العلمي مع المستشار التعليمي للسفارة الصينية

أخبار وتقارير

الأحد, 09 سبتمبر 2018 19:26
أمين البحوث الإسلامية يبحث سبل التعاون العلمي مع المستشار التعليمي للسفارة الصينيةجانب من اللقاء

كتبت- سناء حشيش:

التقى الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، الدكتور محيى الدين عفيفي، اليوم، بمكتبه المستشار التعليمي للسفارة الصينية بالقاهرة سونغ بو والوفد المرافق له، لبحث سبل التعاون العلمي والمعرفي المشترك بين الجانبين.

أكد الأمين العام للمستشار التعليمي، أن الأزهر الشريف بقيادة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، يهتم بالطلاب الوافدين اهتماما كبيرا ويبذل جهدا موسعا فيما يتعلق بالجانب التعليمي والاجتماعي لهم، لأجل نشر الوسطية والاعتدال واحترام التعددية الدينية والتعايش السلمي المشترك في مختلف الدول من خلال هؤلاء الطلاب باعتبارهم سفراء الأزهر إلى العالم، كما أنه يركز في تعليمهم على مجموعة من المفاهيم المهمة التي تدعم الاندماج في المجتمعات،

حتى يتخرج الطالب في الأزهر فيصبح عضوًا نافعًا ومنتجًا لنفسه وبلده.

أضاف عفيفي، أن الأزهر الشريف أيضا يعمل من خلال منظومته التعليمية على أن يرسخ في طلابه ضرورة نشر المحبة والمودة بين الجميع واحترام الآخر مهما اختلفت الأطياف أو الثقافات، مع بيان المعالم الحقيقية للأديان ورفض التطرف والإرهاب وتصحيح المفاهيم المغلوطة التي يتم الترويج لها باسم الدين.

وأوضح الأمين العام، أن الطلاب الصينيين وزملاءهم من الطلاب الوافدين يحظون بالرعاية والمتابعة في مراحلهم الدراسية المختلفة سواء في مرحلة التعليم قبل الجامعي أم بالكليات المختلفة في

جامعة الأزهر.

وشكر الأمين العام، المستشار التعليمي للسفارة الصينية، على تواصله وحرصه على متابعة أمور الطلاب الصينيين الذين يدرسون في الأزهر، مؤكدا أن مثل هذه الزيارات تنعكس إيجابيا على المسيرة التعليمية للطلاب الصينيين.

كما جرى التأكيد خلال الزيارة على استعداد الأزهر الشريف على تدريب الأئمة والخطباء الصينيين من خلال الدورات التدريبية التي تعقد لمختلف الأئمة من أنحاء العالم لتصحيح المفاهيم المغلوطة وحماية المجتمعات الإنسانية من خطر التطرف والإرهاب العالمي الذي يسوق زورا باسم الدين.

وشكر المستشار التعليمي لسفارة الصين للأزهر، جهوده الطيبة في بيان المعالم الحقيقية للأديان وأثنى على الجهود العالمية للإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، في نشر قيم السماحة والوسطية والاعتدال وتصحيح الصورة الذهنية الخاطئة عن الإسلام والمسلمين.

وأكد المستشار، على حرص السفارة الصينية في مصر على التواصل مع الأزهر الشريف وتقديرهم لجهوده في تعليم أبنائه.

أهم الاخبار