رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شاهد.. مواطنون عن ماكينة الفكة: «هتقضي على الزحمة»

أخبار وتقارير

الخميس, 06 سبتمبر 2018 19:18
شاهد.. مواطنون عن ماكينة الفكة: «هتقضي على الزحمة»جانب من ماكينة الصرف

كتب- جهاد محمد وإيمان عبد العزيز :

 

أعلنت وزارة المالية، أنها ستقوم بتركيب وتشغيل ماكينة الصراف الآلى التي تتيح للمواطنين الحصول على العملات المعدنية "الفكة" بمحطة مترو الشهداء، وذلك بالتنسيق والتعاون مع وزارة النقل وهيئة مترو الأنفاق، تيسيرًا على المواطنين.

 

وعانى الكثير من المواطنين بسبب حالة الزاحم الدائم حول منافذ بيع التذاكر داخل محطات مترو الأنفاق، وخاصة محطة مترو الشهداء، بسبب أزمة الفكة لشراء التذاكر.

 

وقال المهندس محمد محمود، المسئول عن ماكينة الصراف الآلي بالمحطة، إن هذه الآلة توفر للمواطن العملات المعدنية، من خلال وضع الفئات الورقية بقيمة10-20، ويتم سحب مقابلها بعملات معدنية فئة الجنيه.

 

وأضاف محمود، أن الماكينة تم توريدها من إحدى الشركات الإنجليزية، والتي تتعامل مع مصلحة سك العملة التابعة لوزارة المالية، مشيراً بأن هذة

التجربة إذا نجحت سيتم تعميمها فى باقى المحطات، مما يسهل الحصول على تذاكر المترو دون طوابير على شباك التذاكر بسبب نقص الفكة.

 

وتابع المسئول عن ماكينة الصراف الآلى بالمحطة، إنهم سيتابعون طريقة تعامل المواطنون مع الماكينة لفترة، حتي يتم التأكد من فهمهم لآلية عملها، موضحًا أنالمواطنون تعاملوا معاها بالأمس بطريقة غير صحيحة، مما أدى لتعطلها.

 

وقال أشرف حسين، المسئول عن تغذية الماكينة وتوريد الفكة للعاملين بالمحطة، إن الماكينة يتم تغذيتها بالفكة بقيمة 7000 جنيه يوميًا.

 

وأشار حسين، إلى أن فئة الورقية بقيمة 5 جنيهات تم إلغائها، وذلك بسبب السعة التخزينة لصندوق الماكينة يتحمل قيمة 7000 جنيه من الفئات

الورقية، في عند توفير هذه الفئة سيكتمل الصندوق سريعًا، مما يتسبب في تعطل الماكينة فورًا.

 

وأضاف، أن هناك حصة يومية يتم توريدها بإتفاق مع وزارة الماليةووزارة النقل، بقيمة 200 الف جنيه يوميًا يتم توزيعها على الخطوط، لافتًا بأن الماكينة تم تخصيص لها 50 ألف جنية، يتم إدائعهم على مدار 24 ساعة لإستمرار تزويدها بالعملات المعدنية الفكة.

 

ومن جانبه، قال إحدى موظفى منافذ بيع التذاكر بالمحطة، أن المواطنين لازالوا في حالة زحام حول المنافذ، لعدم تعرفهم على آلية استخدام الماكينة ومكان تواجدها داخل المحطة، قائلًا "الحال كما هو لم يتغير".

 

وفي ذلك السياق رصدت "عدسة الوفد"آراء المواطنين وتفاعلهم مع هذه الماكينة، فالكثير عبر عن إعجابها بهذه الآله وكيف تساعدهم في حل أزمة الفكة، التي يعانون منها بإستمرار، فى كل من محطات المترو وتعاملاتهم اليومية مع وسائل المواصلات الأخرى.

 

وعبر عدد من المواطنين، عن إعجابهم بفكرة الآلة، واصفين إياها بأنها ستسهل عليهم أزمة الفكة، مطالبين بتوفيرها في جميع المحطات.

 

شاهد الفيديو:

 

أهم الاخبار