رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبير ري: السيول ظاهرة موسمية ولابد من التعامل معها بحذر

أخبار وتقارير

الخميس, 06 سبتمبر 2018 12:13
خبير ري: السيول ظاهرة موسمية ولابد من التعامل معها بحذرسيول - أرشيف
كتبت- ميادة الشامي

قال الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، إن الاستعدادات التي أعلنت عنها وزارة الري والموارد المائية بشأن مواجهة السيول تتم بصورة دورية تبدأ كل عام منذ بداية شهر سبتمبر حتى نهاية أكتوبر وذلك تزامنًا مع بدء فصل الخريف، مشيرًا إلى أنه يتم الاستعداد لها على مستوى المحافظات كافة.

 

أشار نور الدين، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، إلى أن السيول أصبحت ظاهرة موسمية في مصر خلال العقود الأخيرة وبالتالي يتم التعامل معها بحذر شديد

من خلال إنشاء مخرات لها، مؤكدًا أن السيول تدمر الحقول والمباني وغيرها، وبالتالي ترفع وزارة الري حالة الطوارئ القصوى لمواجهتها في محافظات الصعيد والإسكندرية ومناطق البحر الأحمر مثل رأس غارب وغيرها.

 

وأكد أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، أن أزمة السيول التي تحدث كل عام لايمكن التنبؤ بها قبل ميعادها نظرًا لأنها ظاهرة طبيعية مرتبطة بالتغيرات المناخية، مشيرًا إلى أن السيول يمكن أن

تغير أماكنها كل عام مثلما حدث في محافظتي أسيوط وسوهاج عام 2010م، لذلك الدولة تستعد لمواجهتها بشتى الطرق، وتدفع مبالغ طائلة لإنشاء السدود وتطهير مخرات السيول وعمل البحيرات اللازمة لتخزين المياه، على حد قوله.

 

ومن جانبها أعلنت وزارة الري والموارد المائية عن إعلان حالة الطوارئ القصوى استعدادًا لموسم السيول الذي حذرته منه هيئة الأرصاد الجوية منذ يومين، وأكدت الوزارة، أنه تم عمل بحيرات لتخزين المياه، وإنشاء 200 بحيرة صناعية، والسعة التخزينية للبحيرات التي تم إنشاؤها تتراوح من 10 آلاف متر مكعب، إلى مليون و500 ألف متر مكعب، ونتوقع تخزين مليار أو 600 مليون متر مكعب من المياه.

أهم الاخبار