رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صور.. جدل بين المواطنين بشأن مبادرة كلنا واحد للمستلزمات الدراسية

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 04 سبتمبر 2018 19:11
صور.. جدل بين المواطنين بشأن مبادرة كلنا واحد للمستلزمات الدراسية

كتب- مصطفى سيد:   

 

تستعد الأسر المصرية بمختلف فئاتهم فى الأونة الأخيرة لشراء المستلزمات المدرسية، تزامنًا مع بداية العام الدراسي الجديد، الذي تقرر بدايته فى 22 سبتمبر، لذلك بدأ توافد المواطنين على الأسواق لشراء ما يحتاجه أبناؤهم كعادة كل عام، إلا أن هذا العام اشتكي بعض الأهالي من ارتفاع الأسعار، خاصة فئة محدودي الدخل.

 

ولذلك تبنت وزارة الداخلية مبادرة تحت مسمى "كلنا واحد" بتخفيضات هائلة على المستلزمات المدرسية بمناسبة العام الدراسي الجديد بعدة محافظات، مشاركة منها فى تخفيف الأعباء، ومساهمة فى التضامن الاجتماعى.

 

وشهدت المبادرة إقبالًا كبيرًا من المواطنين منذ إطلاقها، وتباينت آراؤهم حول فكرة المبادرة، بين من يرى أن الأسعار بها تفيض حتى وإن كان قليل، والبعض الآخر يرى أن الأسعار مماثلة للخارج بل

أن الشراء من الأسواق العادية توفر فى الوقت الذي يضيع فى الزحام أمام ساحات المبادرة.

 

وفى هذا الصدد قامت "بوابة الوفد " برصد آراء بعض المواطنين بميدان رمسيس أمام مسجد الفتح، أثناء مشاركتهم فى فعاليات المبادرة.

 

قال محمود، مواطن، إن فكرة المبادرة رائعة، تعكس الروح الجميلة المتبادلة بين الشعب والشرطة، وكذا القوات المسلحة من خلال توفيرها لمواد غذائية بأسعار مخفضة.

 

واشتكي مواطن آخر من الزحام قائلًا : "واقف من ساعتين أو أكتر وعايز أدخل أشتري لكن واضح إني مطول لبليل".

 

فى حين أوضح محمد، مواطن، أن سبب الزحام هو دخول 10 أفراد : خمسة فقط من الرجال

وخمسة من السيدات،  والباقي ينتظر بالخارج حتي يخرجوا ثم يدخل عشرة غيرهم.

 

ومن جانبها اعترضت إحدي المواطنات على الزحام قائلة : " أنا ست كبيرة فى السن وصاحبة مرض وراجعة من المستشفي علي هنا على طول، وبقالي أكتر من تلات ساعات واقفة على رجلي، وكلنا واقفين فى الشمس لحد لما قرب يغمي علينا من الحر".

 

بينما أشارت إحدي المواطنات اللاتي دخلن لشراء السلع المعروضة، إلى أن الأسعار لا تختلف كثيرًا عن الخارج، فالفرق يتراوح من جنيه لـ5 جنيهات، على حسب السلعة، حيث دستة الكشاكيل بالمبادرة 24 جنيه، وبالخارج ب25 جنيه، ولذلك الفائدة تعود إلى من يشتري كميات كثيرة.

 

وأعرب مواطن عن استيائه من عدم وجود تنظيم بالخارج، قائلًا: " بيحصل مشاكل بسبب الدور، وكأننا واقفين فى طابور عيش".

 

فى حين أكد مواطن قام بشراء بعض السلع، على أن السلع ذات جودة عالية، والعارضين يتعاملون مع الناس بشكل متميز، والأسعار مناسبة وتوفر إلى حد مناسب.  

أهم الاخبار