رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أستاذ علم اجتماع: التثقيف الاجتماعي بأهمية الأسرة يحل أزمة الطلاق

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 04 سبتمبر 2018 14:50
أستاذ علم اجتماع: التثقيف الاجتماعي بأهمية الأسرة يحل أزمة الطلاقدكتورة هالة منصور أستاذ علم الاجتماع - أرشيفية
كتبت -أسماء محمود:.

قالت الدكتورة هالة منصور، أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس، إن ارتفاع نسب الطلاق في مصر، يعود لأسباب كثيرة بعضها اجتماعي وبعضها اقتصادي.

وأضافت منصور، في تصريحات خاصة لبوابة الوفد، اليوم، أن من أبرز المشكلات التي تسبب الطلاق في مصر، هو عدم التأقلم بين الزوجين أنفسهما، وهو دليل الخطأ في الاختيار من البداية، أو عدم التأقلم بين العائلتين، وهو ما يدل

على عدم وجود معرفة كافية بينهما، مضيفة، ربما يتسبب أيضا عدم تحمل المسئولية، والمشكلات المادية، في الطلاق.

وأوضحت أستاذ علم الاجتماع، أن حل أزمة ارتفاع معدلات الطلاق في مصر، وسرعة الطلاق أيضا، يكمن في التثقيف الاجتماعي، عن أهمية الزواج وماهيته، والتوعية من قبل جميع المؤسسات الاجتماعية المختلفة، بأهمية الأسرة،

وأهمية بقائها، وكيفية تكوينها من البداية، وكيف يتم تأسيسها بالشكل الصحيح أيضًا، فضلا عن ضرورة تأهيل الطرفين للزواج، من قبل المراكز المتخصصة، ليتفتح أفقهم، ويدركون ما هم مقبلين عليه، وكيفية التعايش مع بعضهما البعض.

جدير بالذكر، أن أمين سر اللجنة الدينية بمجلس النواب، صرح بارتفاع معدلات الطلاق في مصر، حتى أشارت بعض الدراسات إلى أن مصر في صدارة الدول الأعلى في نسب الطلاق، مخاطبًا رجال الدين، بعمل أبحاث فقهية جديدة عن الطلاق الشفهي، مما يقلل نسب الطلاق.

أهم الاخبار