رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد مبادرة الأعلامي عمرو أديب.. ماذا قال الخبراء؟

أخبار وتقارير

الاثنين, 03 سبتمبر 2018 23:24
بعد مبادرة الأعلامي عمرو أديب.. ماذا قال الخبراء؟

كتب- إسلام حسوب:

 

اقتراح الإعلامي عمرو أديب، بمنع الطلاب في المدارس الابتدائية والإعدادية من حمل الهواتف المحمولة، خلال حسابه على موقع التدوينات القصيرة "تويتر".

 

وأشاد خبراء تربويين، فى تصريحات صحفية لـ "بوابة الوفد" بالمبادرة التى أعلن عنها الأعلامي عمرو أديب، قائلين: " إن تواجد الهاتف المحمول مع الطالب يشتت تركيزه بنسبة كبيرة، ورفض آخر المبادرة، لان الهاتف المحمول يعتبر الوسيلة الوحيدة لتواصل أولياء الأمور مع أبنائهم".

 

قالت الدكتورة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، إن حمل الطالب للهاتف المحمول داخل المدرسة في المرحلة الابتدائية والأعدادية، يعد أحد العوامل التي تساعد على قلة تركيز الطالب وعدم فهمه للشرح داخل المدرسة؛ نتيجة لانشغاله بالهاتف.

 

وأضافت نصر، أن عدم حمل الهاتف أثناء الدراسة يحافظ على صحة وسلامة الطالب، ويجعله أكثر تركيزًا واستفادة، مشيرة إلي وجود عوامل أخري ساعدت على قلة اهتمام الطالب بالتركيز داخل المدرسة منها

المناهج الدراسية، وطريقة التدريس، وقلة الأنشطة، ولكن النظام الجديد سيقضي عليها.

 

وأقترحت عضو لجنة التعليم، ضرورة وضع مادة داخل اللائحة التى ترسلها الادارات التعليمية للمدارس، تمنع تواجد الهاتف المحمول مع الطلاب فى المرحلتين الابتدائية والاعدادية وتطبيقه على جميع المدارس، لآفتة " فى حالة تواجده مع طالب يتم معاقبته، حتي لا تتكرر مرة أخري".

 

وفى ذات السياق، قال الدكتور كمال مغيث الخبير التربوي، إن تواجد الهاتف المحمول مع الطالب فى المرحلتين الابتدائية والاعدادية يقوم بتشتيته ذهنيًا، ويجعله غير قادر على استيعاب المعلومات التى يلقيها المعلم، لآفتًا " بعض الطلاب بيستخدموه بطريقة سلبية، بيلعبوا، واللي بيتكلم شات ويفتح فيس، واللي بيتصل بأهله، أثناء شرح المعلم".

 

وأضاف مغيث، أن وجود تفاعل بين الطالب ومعلمه خلال المرحلتين، يقوم

بتنمية الطالب وزيادة مهاراته، وتجعله أكثر تثقيفًا وأدراكًا لمعلومات عديدة، قائلًا: بعد المرحلة الاعدادية يمكن استخدامه عادي، لان الطالب أصبح لديه الوعي الكافي، ولديه القدرة على التعامل مع التكنولوجيا بشكل إيجابي".

 

وطالب الخبير التربوي، بضرورة وضع قانون أو قرار وزاري يتم تطبيقه من جانب جميع المدارس، يمنع تواجد الهاتف المحمول مع الطالب خلال تلك المرحلتين.

 

بينما رفض المبادرة الدكتور حسن شحاتة الخبير التربوي، وقال إن تواجد الهاتف المحمول مع الطالب داخل المدرسة فى المرحلتين الابتدائية والإعدادية، ليس له علاقة بشأن تركيز الطالب من عدمه أثناء شرح المعلم، مضيفًا " على المعلم تحذير الطالب بعدم استخدامه وقت الشرح، وإلا سيعرض نفسه للعقاب".

 

وأضاف شحاته، أن الهاتف المحمول ضروري لتواجده مع الطالب بالمدرسة، لأنه يعتبر الوسيلة الوحيدة التى من خلالها يستطيع أولياء الأمور الاطمئنان على أبنائهم، قائلًا: " مش شايف المحمول هيسبب مشكله كبيرة، والطالب لو عايز يركز مش هيستخدمه من نفسه، ومش هيستني المدرس يقوله متجبهوش معاك".

 

وأكد الخبير التربوي، على ضرورة عدم تواجد الهاتف المحمول مع الطالب أثناء أداء الأمتحانات، وذلك منعًا لمحاولات الغش التى تتم من جانب الطلاب بواسطته.

أهم الاخبار