رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء يشيدون بمشروع قانون لتنظيم الأسرة.. فكرة جيدة ولكنها غير كافية

أخبار وتقارير

السبت, 18 أغسطس 2018 16:17
خبراء يشيدون بمشروع قانون لتنظيم الأسرة.. فكرة جيدة ولكنها غير كافيةظاهرة الإنفجار السكاني- ارشيفيه

كتبت- رقية عبد الشافي:

يعاني المجتمع المصري من ظاهرة الانفجار السكاني والذي أصبح مخيفًا خصوصا بعد وصول سكان مصر  إلى 104 ملايين نسمة، مما دفع ذلك المسئولين للتفكير في حلول مبتكرة للقضاء على هذه الظاهرة، في ظل وجود المشكلات الاقتصادية التي تواجهها الدولة هذه الفترة.

لذلك أعد رئيس لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، محمد العمارى، مشروع قانون لتنظيم الأسرة، ولمواجهة الزيادة السكانية، وتقدم به مع 60 نائبًا آخرين، على أن تبدأ اللجنة فى مناقشته، بحلول دور الانعقاد المقبل من عمر مجلس النواب، فى أكتوبر من العام الحالي.

ويتضمن القانون عدة مقترحات بشأن منح من يكتفي بطفلين فقط حوافز إيجابية، لأنه لا يمكن إقرار عقوبات سلبية على من ينجب أكثر من طفلين، لأن ذلك غير دستوري.

وأشاد عدد من الخبراء بفكرة القانون المقدم لمجلس النواب والذى يقدم حوافز للأسرة التي تكتفي بطفلين فقط، مؤكدين على أنه طرح جيد لكنه ليس كافيًا في الوقت

الراهن.

وحول هذا الشأن أشادت الدكتورة سامية خضر أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس، بمشروع قانون "تنظيم الأسرة" المقدم لمجلس النواب، والذى يقدم حوافز للأسرة التي تكتفي بطفلين، قائلة: "أؤيد هذا الاقتراح بشدة، وأتمنى تطبيقه لأنه سيحد من الزيادة السكانية الموجودة فى مصر".

وأضافت خضر في تصريح خاص لـ"بوابة الوفد"، اليوم السبت، أن مشكلة أطفال الشوارع تنبع من الإنجاب المتكرر من الأسر الأمية، والتي يقتصر هدفها في الحياة على الإنجاب، دون وعي منهم عن كيفية حياة هؤلاء الأطفال، وبالتالي يتركون فريسة للشوارع والطرق غير المشروعة، لافتة إلى ضرورة التلويح بالعقاب في تلك الفترة، إلى أن تصل الدولة لقانون دستوري سليم يمنع الإنجاب الكثير ويفرض العواقب على من يتجاوز هذا القانون.

وأشارت أستاذ علم الاجتماع، بجامعة عين شمس، إلى ضرورة

إقامة حملات توعية مكثفة من قبل الإعلام ورجال الدين، مؤكدة أن الكثافة السكانية تهدم مجهودات رجال الدولة في التقدم والرفع بمستوى الاقتصاد المصري.

وأعربت عن استيائها الشديد لصمت المسئولين وجهل الأسر المصرية لقضية الكثافة السكانية، في ظل التقدم التكنولوجي الذي تشهده دول العالم المتقدمة، في حين أن كل ما يشغل المصريين هو الأكل والشرب لا غير.

فيما قالت النائبة هبة هجرس، عضو لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة بمجلس النواب، إن فكرة مشروع قانون"تنظيم الأسرة" المقدم لمجلس النواب، والذى يقدم حوافز للأسرة التي تكتفي بطفلين جيدة للغاية، لافتة إلى ضرورة الالتزام بقواعد الدستور حال تنفيذها.

وأضافت هجرس في تصريح خاص لـ"بوابة الوفد"، أن هناك فكرتين خاصتين بتنظيم الإنجاب تم رفضهما من قبل البرلمان، نظرًا لمخالفتهما لقواعد الدستور، مضيفة "على الرغم من أن الأفكار ممتازة، والنوايا حسنة، إلا أنه للأسف بتكون الأفكار دي خارقة للدستور وبالتالي بيتم رفضها من قبل البرلمان".

وأكدت عضو لجنة التضامن الاجتماعي والأسرة بمجلس النواب، أن المجتمع المصري ما زال ينظر لكثرة الأطفال على أنهم "عزوة"، خصوصا في القرى والصعيد، مما يجعلنا أمام تحديات ثقافية واجتماعية يصعب مواجهتها في ظل غياب قوانيين رادعة يقر بها الدستور المصري.

 

 

 

أهم الاخبار