رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزيرة التخطيط تبحث مع وزير التعليم مستجدات تطوير العملية التعليمية

أخبار وتقارير

الجمعة, 17 أغسطس 2018 09:44
وزيرة التخطيط تبحث مع وزير التعليم مستجدات تطوير العملية التعليمية الدكتورة هالة السعيد
وكالات:

 بحثت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، مع الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بمقر وزارة التخطيط، أوجه التعاون المشترك والاطلاع على آخر المستجدات فيما يخص تطوير العملية التعليمية.

 وذكرت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، في بيان اليوم، أن الطرفين ناقشا خلال اللقاء ما يتعلق بتخصيص مبلغ حوالى 3 مليارات جنيه لدعم مشروع تابلت لكل طالب، على أن يتم التنسيق مع وزارة المالية في هذا الشأن، وهو المشروع الذى يقع في إطار تطوير العملية التعليمية، ومدها بأحدث الوسائل التكنولوجية، بحسب بيان لوزارة التخطيط، اليوم الجمعة.
 أكدت السعيد، خلال اللقاء، أن جُملة تكلفة تنفيذ البرامج الأساسية للتعليم قبل الجامعي خلال العام المالي 2018/ 2019 تبلغ حوالي 89 مليار جنيه، تُشكل مصروفات الأجور منها نسبة 80٪، في حين تمثل الاستثمارات نسبة 11.3٪، ويتضح أن برنامج تنمية وتطوير مرحلة التعليم الأساسي يستحوذ على النصيب الأكبر من التكلفة الكلية للبرامج

كافة، وبنسبة 66٪.
 وحول حملة "ابدأ مستقبلك"، التى دشنها مشروع "رواد 2030"، بوزارة التخطيط، بالتعاون مع وزارتي التربية والتعليم والتجارة والصناعة، وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، أوضحت الوزيرة أنه سيتم البدء في تدريب وتنمية وعي المعلمين ببرامج ريادة الأعمال من 26 أغسطس الجاري، حتى الأول من فبراير 2019 بمحافظة القاهرة، وأغلب محافظات الصعيد، ووجه بحري والدلتا، على أن يتم البدء كمرحلة أولى في محافظات الإسكندرية، مطروح، الغربية، كفر الشيخ، والمنوفية.
 في السياق ذاته أكدت وزيرة التخطيط ضرورة توفير خطة تفصيلية وتقييم ورد فعل المدرسين والطلبة على الحملة التى تهدف إلى تقديم دورات تدريبية للمعلمين لإعادة نشرها على الطلاب في المدارس من خلال جلسات وأنشطة مختلفة تهدف إلى إعداد جيل من النشء قادر على الإبداع والابتكار والتوعية بأهمية اكتساب ثقافة
العمل الحر وصفات وفكر رائدى الأعمال منذ مرحلة المدرسة.
 وفيما يتعلق بشئون الإصلاح الإدارى وإعادة الهيكلة فقد تم الاتفاق خلال الاجتماع على ضرورة وأهمية ميكنة الإدارات والمديريات التعليمية، وذلك بهدف استخراج قاعدة بيانات دقيقة تساعد متخذي القرار.
من جانبه، أكد الدكتور طارق شوقي، أن الهدف الأساسي هو إتاحة وتحقيق فرص تعليمية متكافئة، وتحقيق الجودة الشاملة فى التعليم، مع رفع كفاءة النظم الأساسية الداعمة للتعليم من أجل توفير تعليم يتسم بالجودة العالية على مستوى المعلم والمناهج، ومسايرة نظم التعليم والتعلم للمعايير الدولية لزيادة تنافسية النظام التعليمى مع إتاحة الخدمة التعليمية لجميع الطلاب من دون تمييز.
 أضاف شوقى خلال اللقاء أنه توجد سبعة برامج أساسية لتطوير التعليم قبل الجامعي، هي برامج تنمية وتطوير مرحلة رياض الأطفال، تنمية وتطوير مرحلة التعليم الأساسي، تنمية وتطوير مرحلة التعليم الثانوى العام والفني، تنمية وتطوير التعليم لذوى الاحتياجات الخاصة، تنمية وتطوير التعليم المجتمعي، تنمية وتطوير الإدارة التعليمية، وأخيرًا برنامج محو الأمية وتعليم الكبار، موضحًا أنه خلال 7 سنوات سيتم توفير أكثر من مليار جنيه وهى تكلفة امتحانات الثانوية العامة، وذلك بعد إتاحة الامتحانات عبر Cloud System مما يعمل على تخفيف العبء على الموازنة العامة للدولة.

أهم الاخبار