رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

توم وچيرى فى المجلس

 

 

من أنواع الـ«توك شو» وغيرها من برامج أخرى متخلفة، أحاول بقدر الإمكان أن أهرب إلى أى واحة هادئة أهرب فيها، وأسرح بخيالى مع برامج الأطفال وأخفف من روع أحداث داعش فى سوريا الحزينة وليبيا الشقيقة واليمن وما يحدث فيه من صراع الحوثيين، وتونس الخضراء وذبذبة بركان جديد يحاول أن يشق الصخور لينبعث بمطالب جديدة، والمجاعات المتواصلة فى الصومال، ومصر فى صراعاتها الدائمة فى محاولة للنهوض من أزمة اقتصادية خلفتها عوامل الزمن وعرتها رياح الفساد، فالنهوض بسفينة الاقتصاد لمن أهم الأهداف الرئيسية أمام القيادة.

وحتى لا أتوه بعيداً وتهدأ أعصابى قليلاً، توجهت لقنوات الأطفال أتفرج وأستمتع بالألوان والبيوت الآمنة الصغيرة وهى عبارة عن أكواخ تتمتع بألوان تحفة غاية فى الجمال وشاهدت قصة الأميرة سندريلا البنت الأمورة الحلوة وكل البنات يحاولن أن يقلدنها، ودون أن أشعر غلبنى النعاس بعد أن هدأت أعصابى تماماً وفعلاً، مفيش أجمل من إنك تكون عيل يا سلام، وفجأة وبتأثير مشاهدة أفلام كتيرة للأطفال لقيت نفسى بأحلم بتوم وچيرى، والاتنين كالعادة حيقعدوا يجروا ورا بعض ويعملوا مقالب فى بعض ولقيت نفسى بتفرج على حدوتة من حواديتهم قال إيه توم طلب من چيرى إن يؤشر له على ورقة مهمة والحق يتقال.. چيرى.. ده فى منصب مهم زى ما يكون كده وزير فى الغابة اللى بيعيش فيها توم وچيرى وباقى مخلوقات الله الغلابة واللى وثقوا فيهم وقعدوهم على الكراسى، أما توم فهو يعتبر ممثل الغابة ده يعنى اللى بيطالب للمخلوقات ديه باحتياجاتها وطلب من چيرى تأشيرته، ولا نقول بالبلدى كده امضته علشان ينفذ مشروع كبير يحمى الغابة من هجوم أى أعداء عليها. وبالفعل وقع چيرى توقيعاته على طلبات كتيرة وفرح توم وفريقه وراح ينفذ التأشيرات الهايلة ديه ويفرح الشعب لا مؤاخذة.

أقصد أهل الغابة لكن للأسف الغلبان لقاها لعبة من ألاعيب «چيرى» وزعل منه قوى وقعد يعيط وبيفكر هو التانى يرد له المقلب ده إزاى، وبصراحة بكاؤه أزعجنى وصحانى من النوم.. وقلت أغير القناة وأمرى لله.. أشوف أى توك شو تانى لقيت خناقة بس بجد وبحقيقى بين أعضاء مجلس النواب وبين الوزراء، قال إيه الوزرا بيأشروا تأشيرات مضروبة لأعضاء مجلس النواب.. حاجة غريبة إذا استطعت الإجابة عن هذه الفزورة، وذكرت ما أوجه التشابه بين الاتنين حيكون لك مكافأة، سفر أسبوع لأى دولة أوروبية بتأشيرة سفر موقعة من أحدهم.

إن روائح الزمن البائد لا تزال قابعة، تحتل مساحات شاسعة بأروقة الوزارة تحاول أن تعيد مساوئ زمن راح وانقضى، زمن تأشيرة بالألوان وأنت وحظك تطلع حمرا أو خضرا.. زى البطيخة!

[email protected]