رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شواكيش

وزيرة الملوخية بالأرانب!!

> بعد إطلاق اسم النائب العام السابق «هشام بركات» على ميدان رابعة العدوية.. أكيد الإخوان هيمشوا على طراطيف صوابعهم الأربعة!!

> تراجع الحكومة عن قرار وزير الزراعة صلاح هلال بوقف استيراد الأقطان قصيرة التيلة.. دعوة بالدعاء لوزيرنا الأخضر اللى يطوله «قطن التيلة» وينصره على من يعاديه.. هااااى هيىء!!

> بعد موافقة الحكومة على تعديل المادة 33 من قانون «إرهاب حياتى يا عين» بإلغاء عقوبة الحبس واستبدالها بغرامة تصل إلى نصف مليون جنيه.. أصبح الصحفيين «بين مطرقة الحبس الإجبارى وسندان الحبس التعجيزى»!!

> بعد التصريح العنترى لوزير العدل أحمد الزند: اللى قال فيه: «انتظروا زلزال تشريعى».. ترحمت على أيام «أسطوات ترزية القوانين»!!

> بعد كل عملية إرهابية تعودنا من رجال الأمن يرفعوا نداء : «كاميرا مراقبة بندوّر عليها يا ولاد الحلال» يا دى الفضيحة أم جلاجل!!

> فرمان وزير الداخلية مجدى عبد الغفار بإقالة اللواء أسامة بدير، مدير أمن القاهرة، من منصبه ينطبق عليه المثل: «نضحى بالكبيرعلشان الوزير يعيش»!!

> الداخلية استحدثت إدارة جديدة لمكافحة (التحرش) تحت تحذير: «ممنوع الاقتراب من المُزة»!!

> «شياطين التحرش» ظهروا في العيد على الكورنيش.. و«شياطين الإخوان» تعاركوا على «أرض الدم»!!

> مشاركات الفنانين فى عزاء العالمى عُمرالشريف والراحل سامى العدل تأكيد لنظرية «المصالح بتتصالح».. فين «العدل جروب» علشان الصفقة تربح والصورة تطلع حلوة؟!

> المشاهدون خرجوا من مولد مسلسلات رمضان بلا «حُمص» أو حتى «صاج كعك بملبن» وفتح عينك تشوف مُزة بالملبن!!

> بعد قرار الحكومة بفتح استيراده من الخارج.. أصبح قُطن الفلاح المصرى «قليل الحيلة»!!

> مصاريف دراسة الطب فى جامعة خاصة وصلت إلى 62 ألف جنيه غير «الحبشتكنات».. وعلى رأى الزعيم «العلم لا يكيل بالبتنجان»!!

> كلما شاهدت هذه الأيام برومو فيلم من «الخلطة السُبكية» إياها يصيبنى «شـــد عقلى»!!

> على رأى المشاغب عادل إمام فى مسرحية «مدرسة المشاغبين»: بعد 14 سنة خدمة فى ثانوى بيقولى أُقف فى طابور مكتب التنسيق!!

> رسالة الرئيس المعزول محمد مرسى إلى إخوانه وأهله وعشيرته للتهنئة بالعيد.. كانت تحتاج إلى صينية «دكر بط بالفطير المشطشط»!!

> خالد نجم وزير «إدينى رنة» خفض أسعار الإنترنت بسرعة «التت فى النت» وطبعاً المشترك أظلم!!

> مولانا محمد مختار جمعة أصبح فجأة وزيراً للداخلية لشئون الدعوة رافعاً شعار «إضرب الملطوط.. يخاف المربوط»!!!

> بمناسبة الأعياد.. إحنا الشعب اللى أكلتنا الحكومة (الكحت بالسكر المُر) والعيش الحاف (بنار الفُرن) وشربتنا المية (بالفوسفات) وأهدتنا غنوة (اصبر يا شعب.. ده الصبر فى الملاحات).. وعجبى على الحكومة العجبى!!

> الدنيا «مُرجيحة» اللى يسقط منها يشتغل سواق على «توك توك» ودى خارطة طريق المرحلة اللى إحنا بنعيشها (من طقطق لسلامو عليكو)!!

آخر شوكشة

>> بعيداً عن التلال المتلتة من المشاكل العمالية.. فوجئنا بوزيرة «المطبخ العمالى» تتحدث فى بيان رسمى عن طقوسها فى العيد والتباهى بإجادتها عمل المحاشى والملوخية بالأرانب التى يعشقها زوجها على طريقتها «من صُنع إيديا وحياة عنيا»!!

إنها حقاً وزيرة المحاشى والملوخية بالأرانب.. اللهم يجعل «مطبخها العمالى» عامر.. وبالهنا والرحيل!!

[email protected]