رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

كلام فى الهوا

المصلحة الشخصية

حسين حلمى Thursday, 22 September 2022 20:18

 

 

سـألنى عضـو كـان يشـغل منصـباً فـى إدارة أحـد الأمـاكن ذات المنفعة العامـة عـن قضـية رفعـت علـى المكـان بسـبب تصـرف يخـل بالتعاقـدات... مـا النتـائج المترتبة علـى هـذا الإخلال بالتعاقـد؟ قلـت سـوف يحكـم علـيـكم بـالتعويض وعـاد يسـأل وكـم مـن الوقـت سـوف يسـتغرق فـى هـذه القضـية؟ قلـت: مـدة عضـويتك فـى المكـان، قـال: تمـام كـدا... يعنـى سـوف يتحمـل مسـئولية الحكـم آخـرون... هـؤلاء الـذيـن يـأتون بعـد تركنـا لإدارة المكـان!! هـذا الشـخص الآن مـن هـؤلاء الـذين يتكلمـون لـيـل ونهـار بأنـه مـن أفضـل الـذين أتـوا إلى هـذا المكـان، ولـو لـم يتركـه لاستطاع أن يصـل بـه إلى العالميـة... رغم أن أفكاره لا تخـرج عـن حيـز مصـالحه الشخصـية... فهـو لا يـرى إلا نفسـه... ولا يخـدم إلا ذاتـه وعائلتـه، ويعتـدى دائمـاً علـى حقوق الآخرين... لا هدف لديه غير جلب المال والساعات!!

لم نقصد أحداً!!