رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

كلام فى الهوا

ريحة الزبالة

قال صديقى «أهبل وبريالة اللى يستنى ريحة الورد من كوم الزبالة»، وقفت أمام هذه الجملة القاسية موقف الرافض لها، حيث إن الورد من أهم العطور التى يستعملها الإنسان وينتج عنها رائحة منعشة، ويتنفس الإنسان بهذه الروائح بعمق ويتمتع بهذه العطور ورائحتها المميزة، ما أجمل عطر الياسمين والفل والبنفسج، وغيرها من العطور المستخرجة من الورود، وما أكثر الأغانى التى قيلت فى الورد وريحته ولونه حتى فى لغتنا الاعتيادية كثير ما نستعمل كلمة الورد كتعبير عن حب الناس بعضهم لبعض يقولون صباح الورد أو صباح الفل أو مساء الورد أو مساء الفل.

أثناء تفكيرى هذا نظرت إلى الواقع الذى نعيش فيه والذى صنعه الناس فى زمن قصير، حيث شاهدنا فى عمرنا زمن الورد الواقع الآن لا يعرف شيئا عن قيم الجمال سواء فى الفن أو الأدب، وهناك من يعملون على زيادة مساحة القبح حتى أصبح هو الأصل وأصبح خريجو الجامعات أشد جهلا.

لم نقصد أحد!!