رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيسا التحرير

علي البحراوي - خالد إدريس

كلام فى الهوا

شهوة الشهرة

 

ýتعرفون أصـدقائى قصـة الأعرابـى الـذى بـــال فـى بـئر زمـزم!! فهـذا الأعرابـی سـألوه لمـاذا فعلـت ذلـك؟ قـال: أحببـت أن يذكرنى النـاس ولـو باللعنـات!! تـذكرت هـذه الواقعـة وأنـا أسـمع وأشـاهد أشخاصا لا تبغـى غيـر الشـهرة فقـط فتخـرج عـن المـألوف... هـؤلاء كثـر فـى زماننـا هـذا... فهنـاك مـن يـخـرج علينـا مرتديا ثـوب الفضـيلة ويقـول كـلاما يـخـالف كـل مـا اعتـاد عليـه النـاس عبـر السـنين ويتنـاول نـصا إيمـانيا... بتفسير منطق. فهـذا النص مـرتبط ارتباطـاً وثيقـاً بالإيمـان. والإيمـان بـالله تعـالى وكتبـه ورسـلـه هـو الأصـل الأعظـم فـى الـدين والموضـوع الأساسـى الـذى يتضـمنـه هـو القـرآن الكـريم، ويتحـدث بمـنهج السوفسطائيين ويقـول الفيـل لا يستطيع السـير مـن الـيـمـن حتـى مكـة... وآخـر يـقـول إن فيـل أبرهـه اسـمه «محمـود»... دون سـبب أو مقـدمـات يـا شـيـخ مـا هـو الباعـث فـى هـذيان النـاس!! اتركـوا النـاس فيمـا آمنـوا بـه مـن بدايـة الـدعوة حتـى الآن، ولا تكونـوا كهـذا الأعرابـى الـذى بـال فـى بئر زمـزم. حيـث لـن تنـالوا غيـر ýاللعنات.

 

ýلم نقصد أحدا!!