رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيسا التحرير

علي البحراوي - خالد إدريس

«صوتك مسموع» في الجمهورية الجديدة

 

في مثل هذا الموعد الأسبوع الماضي؛ وعبر جريدتنا الموقرة جريدة الوفد، كتبت شاكياً من إحدى المخالفات تحت عنوان «عودة المخالفات إلى الجيزة». الاستجابة كانت سريعة وفورية من السيد اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، ونائبه المحترم إبراهيم الشهابي، وكذلك مسئولو المكتب الإعلامي لمحافظة الجيزة، ومبادرة «صوتك مسموع» بوزارة التنمية المحلية، وكما كتبت شاكياً أكتب شاكراً لأن من «لا يَشْكُرُ اللَّهَ مَنْ لا يَشْكُرُ النَّاسَ» لهم جميعاً جزيل الشكر والتحية.

رد محافظة الجيزة لم يكن سريعاً فقط، لكنه كان عملياً أيضاً وحازماً، ولم يقتصر على المخالفة محل الشكوى فقط، بل كان مقدمة لحملة قوية من المحافظة لمواجهة المخالفات وبحزم في جميع مدن وأحياء ومراكز المحافظة، ولا تزال مستمرة وبقوة حتى كتابة هذه السطور. ويكفي للتدليل أنه خلال أجازة عيد الفطر فقط أعلن المكتب الإعلامي لمحافظة الجيزة عن رفع 130 ألف طن مخلفات من الأحياء والمدن والمراكز، ومنع 79 مخالفة بناء في  المهد، إضافة إلى إزالة التعديات على 85 فدانًا من أملاك الدولة، والتصدي للأسواق العشوائية، و20 محضراً لإتلاف الطريق العام، والأهم قرار منع «التوكتوك» وإعادة الانضباط والوجه الحضاري لهضبة الأهرام.

ونحن نخطو للجمهورية الجديدة تقدم الدولة مفهوماً جديداً للخدمة العامة؛ بدأ بتمكين الشباب منذ 9 سنوات، وبناء على توجيهات الرئيس السيسي، صدر قرار رئيس الوزراء آنذاك المهندس إبراهيم محلب، رقم 1592 لسنة 2014 بتفويض الوزراء فى اختيار معاونيهم، وبدأت بالفعل العديد من الوزارات في تطبيق القرار، وكانت وزارة الإسكان هى الأولى فى تطبيقه.

وجاءت حركة المحافظين 2019 لتترجم إيمان القيادة السياسية بكفاءة وقدرة الشباب على تولي المناصب القيادية بما تتضمنته من تمثيل فعلى للشباب. شملت حركة المحافظين 39 قيادة جديدة ما بين محافظ ونائبا للمحافظ، من بينهم 60% من فئة الشباب، حيث ضمت اختيار 16 محافظا، و23 نائبا، وجاء نصيب الشباب منها 25 قيادة منها 2 محافظين، و23 نائبا للمحافظين. وتضمنت الحركة 8 عناصر من أعضاء البرنامج الرئاسى، بينما حازت المرأة على أعلى نسبة تمثيل فى منصب نائب المحافظ بتعيين 7 نائبات للمحافظين، وتم اختيار 5 من شباب تنسيقية الأحزاب والسياسيين.

وهو ما أضفى حيوية ونشاطا كبيرا للعمل التنفيذي من خلال الانفتاح على كافة المشكلات ومواجهتها، ويكفي أن تعرف حجم الجولات المكوكية اليومية لنائب محافظة الجيزة وعضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين إبراهيم الشهابي خاصة في نطاق قرى الصف وأطفيح والعياط لنقدر حجم القيمة المضافة للعمل المحلي والتنفيذي.

البعد الثاني للتحول في مفاهيم الخدمة العامة قائم على الحوكمة والتحول التكنولوجى، وعبر آليات وأدوات جديدة مثل: «منظومة الشكاوى الموحدة» التابعة لمجلس الوزراء، مبادرة «صوتك مسموع» التابعة لوزارة التنمية المحلية، المكتب الإعلامي لمحافظة الجيزة، ومدى الدور الذي أصبحت تلعبه تلك الإدوات في القضاء على الجملة التاريخية الخالدة في وجدان البيرقراطية المصرية «فوت علينا بكرة». على سبيل المثال مبادرة «صوتك مسموع» تلقت منذ انطلاقها وحتى الآن أكثر من 467 ألف رسالة، تضمنت هذه الرسائل 87 ألف شكوى تم حل 84,4 ألف شكوى بنسبة 97 % وجار حل 2641 شكوى، كما أن المبادرة تلقت خلال شهر أبريل ٢٠٢٢، 13,9 ألف رسالة منها 1997 شكوى تم الرد على 1599 شكوى منها بنسبة 80%، وجار حل 398 شكوى.

هذا هو التحول المطلوب نحو خدمة عامة تليق بمصر الجمهورية الجديدة، لكن يبقى الأساس وعي المواطن المصري سلباً وإيجاباً، الذي آراه التحدي الرئيسي في مواجهة أي تحول إيجابي.