رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

صكوك

«قليوب» من القاف إلى الباء..!

خالد حسن Wednesday, 13 April 2022 19:43

 

 

مدينة قليوب من أقدم مدن محافظة القليوبية، قاومت المستعمر الفرنسى أثناء ثورة القاهرة عام ١٨٧٩، وشاركت ثورة ١٩١٩ التى تزعمها سعد زغلول ضد الاحتلال البريطانى، وقتها كانت بزعامة ابراهيم الانطى للأهالى وتم إيقاف محطة السكة الحديد فتوقفت المواصلات بين القاهرة والوجه البحرى.

 اشتهرت قليوب بصناعة أدوات الزينة والحلى الذهبية والفضية، وهو ما أكده العثور على مجموعة كبيرة من النماذج البرونزية الاغريقية لأدوات الزينة التى ترجع للقرن الثانى قبل الميلاد.

و فى عام ٦١٥ هجرى أنشأ الملك الظاهر بيبرس قناطر أبو المنجا والتى مازالت باقية حتى الآن بميت نما، وهى مزينة بعدة تماثيل للسباع التى كانت رمزا لشعار الملك الظاهر بيبرس، ويضم مركز قليوب ٦ وحدات قروية هى: بلقس وسنديون وميت حلفا وصنافير وطنان وناى و١٧ قرية و٩٢ تابعا.

ويذكر أيضا أنها سميت بهذا الاسم قليوب فى زمن «الروك الناصري»، وهو أحد زعماء المماليك لأنها كانت تحتوى على أكثر من ١٧٠٠ بستان من الفاكهة، فكانت فى البداية «قوت القلوب»، ثم تطور الاسم إلى قليوب أو واحة استجمام أمراء المماليك، مع انتشار حركة التجارة بين المحافظات والمدن المصرية،

الواقع أن مدينة قليوب تمتلك تاريخا مشرفا وكانت مشهورة أنها بلد البشوات.. هذا هو الماضى فماذا عن الحاضر.. للأسف رغم أهمية مدينة قليوب الصناعية وقد تجاوز عدد سكانها الـ١٥٠ الف نسمة، وتعمل بداخلها آلاف المصانع واهمها مصانع الحديد والصلب، إلا أنها الآن تعانى من إهمال بدأ من عشرات السنين واستمر حتى اليوم..

ومع أهمية تلك المدينة الصناعية إلا أن مشروع دخول مترو الانفاق إليها يناقش منذ أكثر من ١٥ عاما ولم تتحرك نحوه خطوة رغم أنها تمتلك مصانع وعمالا وسكانا مع سهولة تنفيذ المشروع تبعيتها للقاهرة الكبرى..

لقد توغل الإهمال داخل مدينة قليوب إلى حد تفاقم الشلل المرورى يوميا داخل المدينة مع زيادة عدد السكان ونقل وحدة مرور قليوب إلى شلقان، وهو ربما نقل غير مبرر تسبب فى ضعف التواجد المرورى داخل المدينة، وتوحش اتوبيسات الأجرة والتكاتك التى تتعمد اغلاق الطرق الرئيسية والفرعية لاصطياد الركاب..

لقد أصبحت طرق قليوب كابوسا يوميا بسبب الإغلاق، إما من التكسير أو الفوضى المرورية والتى تربط بين قليوب والشلل اليومى والتوقف بالساعات خاصة فى شهر رمضان.. للأسف مدينة قليوب تعانى وتحتاج إلى قيادة محلية واعية تجدد وتعيد امجاد الماضى..

السيد محافظ القليوبية ربما تكون زيارة سيادتكم إلى مدينة قليوب قبل ميعاد الإفطار بساعتين أو ثلاث تروى لك المأساة اليومية.. ولا تقلق معالى المحافظ أهالى قليوب اهل كرم سوف تفتح أمامك الأبواب لاستقبالكم على الإفطار وقت الشلل المرورى اليومى.