رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

رسالة حب

الجاسوسة انشراح موسى

 

 

 

 

ماتت انشراح موسى، ورحلت غير مأسوف عليها.. ماتت الجاسوسة التى سقطت فى بئر الخيانة ودفعت بعائلتها إلى عالم الجواسيس.. رحلت المجرمة التى باعت دينها ووطنها وعرضها من أجل ثمن بخس.. تركت الجاسوسة انشراح موسى الدنيا مصحوبة باللعنات التى ستظل تلاحقها حتى آخر الزمان.

ماتت الجاسوسة انشراح موسى منذ ساعات عن عمر يناهز 87 عاماً وتم دفنها فى إسرائيل طبقاً للشريعة اليهودية.

كان ميلاد انشراح موسى على أرض الصعيد عام 1937 ودخلت عالم الجاسوسية فى أعقاب هزيمة 67، حيث تزوجت إبراهيم عشماوى الذى يقيم فى مدينة العريش، وكانت قد تعرفت عليه فى حفل زواج أحد أقاربها.. انتقلت المجرمة للإقامة مع زوجها بالعريش وهناك بدأت رحلة السقوط، حيث تم تجنيد زوجها فى البداية من قبل ضابط موساد كان متواجداً في العريش بعد الهزيمة.. ثم استعان بها، وسرعان ما سقطت فى بئر الخيانة ودفعت بأبنائها الثلاثة إلى عالم الجاسوسية وذهبت إلى تل أبيب وهناك باعت شرفها وعرضها إلى ضابط الموساد الذى يقوم بتدريبها.

وفى أعقاب نصر أكتوبر العظيم اعترضت المخابرات العامة المصرية رسائل صادرة من العريش إلى إسرائيل وعند تتبع مصدرها سقط زوجها إبراهيم عشماوى وألقى القبض عليه وانتظر رجال المخابرات وصول الخائنة من تل أبيب وألقوا القبض عليها وعلى أولادها الثلاثة، فعند عودتها إلى المنزل فوجئت بصقور المخابرات فى انتظارها.

صدرت أحكام بالإعدام عليها وعلى زوجها وبالحبس على أولادها وتم إعدام زوجها.. أما هى فقد عادت إلى تل أبيب فى إطار صفقة تبادل للأسرى.

عادت إلى أحضان الموساد فى تل أبيب واعتبروها منديل كلينكس.. استخدموها ثم ألقوا بها فى سلة المهملات.. قطعوا عنها الراتب الشهرى وعملت منظفة مراحيض فى دورة مياه عمومية فى حيفا وتشرد أبناؤها وأصيبت بالاكتئاب فى آخر حياتها.. ثم رحلت بلا وطن.. بلا دين.. بلا شرف.. بلا كرامة.. وهذا جزاء من خان وطنه ودينه.. وباع عرضه.

الشىء المؤلم فى قصة الجاسوسة الخائنة.. أنها كانت وراء استشهاد الفريق البطل عبدالمنعم رياض رئيس أركان حرب القوات المسلحة.. أبلغت الصهاينة بوصول قائد كبير إلى الجبهة وتحديداً الموقع رقم 6، وهو أول موقع يفتح نيرانه بكثافة على العدو فى حرب الاستنزاف التى انطلقت على طول خط الجبهة.. استهدف جيش الاحتلال القائد العظيم أسد المعارك الذى استشهد متأثراً بجراحه.

رحل الفريق عبدالمنعم رياض إلى رحاب ربه راضياً مرضياً تصحبه دعوات المصريين إلى يوم الدين.. ورحلت المجرمة الخائنة انشراح موسى تصحبها اللعنات التى ستظل تلاحقها أبد الآبدين.. وسجل الفريق عبدالمنعم رياض اسمه فى سجل الخالدين.. وذهبت انشراح موسى إلى أسفل سافلين.

تحية إلى روح الشهيد عبدالمنعم رياض العطرة.. حتى نلحق به فى عليين.. وإلى روح الخائنة انشراح موسى.. ألا لعنة الله على الظالمين.