رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

زيارة إلى معرض تراثنا

 

 

زيارة إلى... هى فكرة جديدة تعرض فيها كل الايجابيات التى تتم فى إطار الدولة العصرية الحديثة، إضافة إلى الإشارة لأى ظاهرة سلبية حتى يتم القضاء عليها تمامًا واختفاؤها. وتبدأ الزيارة الأولى إلى معرض تراثنا المصرى.

وهذا المعرض شاركت فيه الدكتورة نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، فى الاحتفالية التى أقيمت تحت رعاية السيدة انتصار السيسى، حرم رئيس الجمهورية، فى أول عرض أزياء تراثى ينظمه جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وذلك على هامش معرض تراثنا بالتعاون مع مصمم الأزياء العالمى وصانع الموضة هانى البحيرى.

كما أن هذه المبادرة تدعم المرأة المصرية وتصميمات المرأة المصرية من كل مكان من جمهورية مصر العربية، ووجهت التحية لكل القائمين على هذه المبادرة، كما أن معرض تراثنا يقيم أول عرض أزياء خاص بالتراث المصري، تحت رعاية السيدة انتصار السيسي، بوجود جميع الوزراء، كما حضر الاحتفالية قرينة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء وعدد من وزيرات الحكومة المصرية منهن هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة الدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة، بالإضافة إلى لفيف من زوجات الوزراء والسفراء العرب.

ومن جانبها، رحبت نيفين جامع، بوجود هذا الكم الكبير لحضور هذا المؤتمر، وذلك لأن هذا الحدث هو حدث مهم لأنه يخص كل سيدة، ولكن هذا العام تخطى الواقع، مشيدة بوجود هذا العدد الكبير الذى يتعدى الـ1500 عارض لمنتجاته 70% منهم سيدات مشاركات، على عكس كل عام والذى يبلغ 500 عارض، مشيرة إلى أن وراء كل سيدة قصة نجاح وكفاح، مؤكدة سعادتها لمشاركتهن بهذه المبادرة، وفخورة بوجود المرأة المصرية وقوتها.

ورحبت جامع، بحضور الوزيرات وزوجات الوزراء أول عرض أزياء تراثى والذى يقام على هامش معرض تراثنا، كمبادرة من الفنان هانى البحيرى، لدعم الذوق والصناعة المصرية، من خلال مساعدة أصحاب المشروعات الصغيرة، ممن لديهم هذا النوع من فن صناعة الملابس التراثية المصرية، للخروج بمنتج عصرى يضاهى المنتجات العالمية، مؤكدة أن عرض الأزياء يمثل استمرارا لمبادرة جهاز تنمية المشروعات للنهوض بالحرف اليدوية والتراثية وتطويرها لتتناسب مع الاحتياجات العصرية والأذواق المحلية والعالمية، بما يعزز قدرتها على التنافسية مع بيوت الأزياء العالمية، حيث إن المنتج المصرى يضاهى الكثير والكثير من المنتجات التى تتميز بالتراث والعرق المصري، خاصة واستحالة أى شخص تقليدها، هو مزج ما بين الفنون القادمة بين كل محافظات الجمهورية، ولا أريد أن أختص محافظة عن غيرها، ولكن هذه المنتجات تأتى من كافة محافظات مصر وذلك للافتخار بوجود تلك الأزياء المصرية.

وقال هانى البحيري، إننى أتشرف بوجود أى مصرى يشرف على تلك المشروعات، مؤكدًا أن هذا العمل هو عمل مشرف من التراث المصرى الأصيل الذى يجمعنا، موجها التحية للرئيس عبدالفتاح السيسى، وذلك لدعمه للمشروعات الصغيرة، حيث تم التواصل مع مسئول المشروعات الصغيرة، متفاجئًا بتلك المشروعات القيمة تحمل التراث المصرى واسم مصر، والتى تظهر للنور بأياد طبيعية مصرية «الهاند ميد» وليس مثل الدول الأخرى التى تستخدم الماكينات، مطالبًا بتنمية المشروعات الصغيرة، وموجهًا الشكر لهؤلاء الأشخاص اصحاب تلك المشروعات، مطالبهم بتصدير هذا الشغل المصرى للخارج، وذلك لدعم الدخل القومى لمصر، مؤكد دور معرض تراثنا فى إبراز الصناعات المصرية الصغيرة وتنميتها للمساهمة فى زيادة الدخل القومى، بالإضافة ضرورة دعمها تحت شعار «افتخر.. وارتدى المصرى».

وأشار إلى أن الصناعات اليدوية الصغيرة هى ما تميز مصر وتضع لها مكانة خاصة وسط بلدان العالم.