رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

ع الطاير

ليلة القدر

لو أن شركات المحمول الأربع أورنج وفودافون واتصالات مصر والمصرية للاتصالات وى كانت وفرت شوية من مئات الملايين التى تنفقها فى إعلانات رمضان وأجور النجوم اللى بعضهم وصل أجره 40 مليون جنيه وطبقا لأقل الإحصائيات وأكثرها تواضعا فإن شركات المحمول الأربع أنفقت ما يزيد على نصف مليار جنيه خلال شهر رمضان فى الإعلانات سواء أجور الفنانين أو التصوير والملابس والذى منه أو نظير بث أو عرض الإعلانات فى كل البرامج والمسلسلات، وطبعا أنتم عارفين الدقيقة سعرها كام والحسابة بتحسب، ولو أن جزءا من هذه الملايين توجهت إلى مسابقات مثلا بين الناس أو مفاجآت سارة فى ليلة القدر كانت الدعاية يمكن أكثر تأثيرا وأقل تكلفة ويمكن الناس كانت تتعاطف مع هذه الشركات حال وجود قصور فى الخدمات وضعف فى الشبكات ويمكن فرحة الناس كانت تبقى أقل شوية بخبر مضاعفة العقوبات والغرامات التى قررها الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات على هذه الشركات ابتداء من شهر يوليو المقبل.

والحقيقة أن قرار الجهاز لاقى ترحيبا كبيرا واستحسانا من كل الناس الذين يرون أن بذخ الشركات فى الصرف على إعلانات رمضان والنجوم فاق كل التوقعات وطالما عندهم فلوس كدة يبقى لازم يحسنوا جودة الخدمات المقدمة للعملاء وإذا قصروا يعاقبوا بعقوبات مضاعفة خصوصًا وأن قياس درجة الجودة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالى يناير وفبراير ومارس رغم رصد تحسن ملحوظ فى جودة خدمات الاتصالات الإنترنت والمكالمات إلا أن هناك مناطق مازالت تعانى سواء فى خدمات الإنترنت أو المكالمات الصوتية خصوصًا فى الدلتا والصعيد والقناة والإسكندرية

والحقيقة أن الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات اتخذ قرارات رادعة  لرفع مستوى جودة الخدمات المقدمة للمستخدمين منها مضاعفة الطاقة الاستيعابية لمركز تلقى شكاوى مستخدمى خدمات الاتصالات (١٥٥)، ليعمل طوال أيام الأسبوع بواقع ١٤ ساعة يوميا، لضمان تلقى شكاوى الجودة على مدار اليوم والتى تتعدى الـ ٥٠ألف شكوى خلال الربع الواحد يعنى خلال الثلاثة أشهر، وقام الجهاز بتعديل لائحة الجزاءات الخاصة بجودة خدمات الاتصالات المقدمة من المشغلين وضاعف الغرامات المطبقة وتم إخطار المشغلين على البدء فى تنفيذ لائحة الجزاءات الجديدة فى النصف الثانى من عام 2021 .

كما وضع  الجهاز آلية جديدة لقياس زمن حل شكاوى المستخدمين منذ وقت تقديمها لدى المشغل، مع تطبيق غرامات على الشكاوى التى تتعدى الحد الأقصى للوقت المحدد للحل طبقًا لنوع كل شكوى لعل وعسى.