رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

م... الآخر

الخوف من البنوك

أنا خائف من التعامل مع البنوك، ورغم أنني أقوم بتغطية قطاع البنوك منذ ما يقرب من عشر سنوات، إلا أنه مازال هناك هاجس وخوف، ورغم علاقاتي بقيادات القطاع المصرفي التي تتحسن أحياناً، وتسوء أحياناً بسبب عدم فهم بعضهم طبيعة العمل الصحفي، وحق الصحفي في الحصول علي المعلومة، وحق الصحفي في نشر شكاوي المتعاملين والعاملين بالقطاع، مع رد البنك عليها، إلا أنني خائف من التعامل، وإذا كان هذا حال من يقوم بتغطية القطاع، فما بال حال الشريحة التي لا تتعامل مع البنوك.

وكثيرا ما أقدمت علي شراء سيارة بالقسط، ولكني ترددت، ويزداد التردد أكثر وأكثر فيما يخص منظومة التمويل العقاري، رغم احتياجي لوحدة سكنية، إلا أنني لم أغامر وأتوجه إلي أي بنك للحصول علي ذلك، بسبب المبالغة في المستندات، وهناك آلاف الشباب في احتياج إلي الوحدات السكنية، ولكنهم يخشون الاقتراب من البنوك، يأتي ذلك رغم أن منظومة التمويل العقاري من المفترض أن تكون أسهل وأسرع، لأن القرض بضمان الوحدة، وفي حالة عدم السداد والتعثر، يحق للبنك الحجز علي الوحدة السكنية، والمركزي حل مشكلتي الفترة الزمنية والفائدة، ولكن مازال هناك تعثر وتعقيدات.

المهندس علاء فكرى عضو مجلس إدارة شعبة الاستثمار العقاري بالاتحاد العام للغرف التجارية قال إن منظومة التمويل العقاري تواجه العديد من التحديات منها كثير المستندات المطلوبة من العميل، وطول الفترة الزمنية، ومراحل استخراجها والبيروقراطية.

البنك المركزي قدم مبادرة للتمويل العقاري لدعم أسعار الفائدة بقيمة 10 مليارات جنيه، ومستعد لطرح 10 مليارات جنيه أخري ولكن الأمر مازال متعثراً، ورغم أن البنك المركزي وجه تعليمات بعدم الاعتماد علي الدخل الرسمي، لأنه يعلم أن المصريين لهم دخول أخري ربما يكون أضعاف أضعاف الدخل الرسمي، وذلك لرفع شريحة التمويل بناء علي الدخل الرسمي وغير الرسمي، ومازالت المنظومة عاجزة، والحكومة ووزارة الاسكان يحاولون حل مشاكل التسجيل العقاري، ومنذ بدأ التمويل العقاري عام 2005 وحتي الآن لم يصل اجمالي التمويل 5 مليارات جنيه، مما يؤكد أن المنظومة فاشلة، والكل يعلم الاسباب، ولكن الحلول بطئية، وغير مؤثرة علي المنظومة، وحتي لا تنتظر البنوك قطار الحكومة وإصلاح منظومة التسجيل العقاري، يجب أن تبدأ بنفسها، من خلال التعاقد مع الشركات، وتوفير الوحدات بأقل إجراءات ممكنة حتى تسرع من عملية التمويل العقاري، وتلبي احتياجات راغبي السكن، وربما هناك بنوك قامت بذلك، ولكن هذا غائب راغبي السكن، والأمر يحتاج إلي المزيد من الوضوح والتوعية والوصول إلي الفئات الراغبة للسكن، وتشجيع الناس التعامل مع البنوك، والتغلب على حالة الخوف.

 

[email protected]