رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

من هنا وهناك

شهداؤنا.. من الضباط والأمناء والصف والجنود من القوات المسلحة والشرطة.. يا زهرة شباب مصر أبعث لكم برسالة يكسوها الألم والحسرة لا يبرد نارها سوى أننا نحتسبكم شهداء فى جنات النعيم تهنأون وتنعمون أحياء عند ربكم.. ولكننى أشعر بمشاعر الأب والأم والزوجة والأخ والأخت  والابن والابنة الذين يتألمون من تأخر القصاص، أعلم أن الأخذ بثأركم لن يعوضنا فقدانكم ولكنه قد يبرد من تأجج نار الفراق.. نرى كلاب أهل النار بالسجون وفى عيونهم الشر يملأون بطونهم، أكاد أسمع فحيحهم يسعون للهرب ليواصلوا إجرامهم.. ولكننى وأنا واحد من أهالى الشهداء.

ننتظر حكم العدل....

 

من المغرب الشقيق...

أتواجد الآن بالمغرب الشقيق بعد انتهاء بطولة التأهل الأفريقى لأبطال التايكوندو لأوليمبياد ريو دى جانيرو وكل يوم يتزايد حبى للشعب المغربى الشقيق الذى يعشق مصر وشعبها.. شعرنا بهذه المشاعر من كل فرد تقابلنا معه بمدينة أغادير المغربية التى أقيمت بها البطولة التى كرمها صاحب الجلالة الملك محمد السادس بوضعها تحت رعايته السامية... وبصفتى رئيساً للاتحاد الأفريقى للتايكوندو أتقدم بكل الشكر لهذا الشعب الكريم الذى احتضن ممثلى ثلاثين دولة أفريقية بمدينة أغادير ليعبروا الى شرف الاشتراك بالأوليمبياد... أوجه رسالتى لمن نالوا شرف التأهل... إن حصولكم على تذكرة الاشتراك بفوزكم وتأهيلكم يعنى أن مرحلة السباق قد بدأت باقى من الزمن مائة وخمسون يوماً على المنافسات الأوليمبية.. ان شرف الحصول على ميدالية أوليمبية شىء عزيز وغال وتاريخ ليس لكم فقط ولكن لبلادكم إن فرحة عزف السلام الوطنى لا تضاهيها فرحة... أبطال احدى عشرة دولة أفريقية مصر وليبيا و تونس والمغرب والجابون وساحل العاج والنيجر والرأس الأخضر والسنغال ومالى والكونغو الديمقراطى... بزيادة ثلاث دول أفريقية عن أوليمبياد لندن 2012 حيث اشترك ثمانى دول... ستة عشر بطلاً وبطلة سيذهبون الى ريو دى جانيرو يمثلون التايكوندو الأفريقى الى جانب من تأهل من القارات الأربع الأخرى... أتمنى أن يعتلى أبطال أفريقيا منصات التتويج... وفى سابقة هى الأولى سينتنقى الاتحاد الدولى للتايكوندو لاعبين يمثلون اللاجئين الذين اضطرتهم الحروب والكوارث للنزوح من بلادهم لمعسكرات إيواء اللاجئين ببلاد عديدة بالعالم.

 

قانون الرياضة

جمد المسئولون عن الرياضة أى انتخابات الى ما بعد صدور القانون ولا يعلم سوى الله متى سيصدر هذا القانون... وإنى أتساءل ماذا ستفعلون بعد أشهر قليلة حيث تلزمنا القوانين واللوائح بإجراء انتخابات الاتحادات عقب كل دورة أوليمبية!!! ماذا سيكون الوضع ساعتها لو لم يصدر قانون الرياضة خاصة وأن مجلس النواب أمامه العديد من المهام الجسام لإعداد القوانين المنظمة لها وتحظى بأولوية قصوى... أفيدونا أفادكم الله.