رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هموم مصرية

محلاك يا مصري

هزتناـ جميعًاـ كلمات كامل الشناوى التى تقول

كنت فى صحتك مرغم

كنت فى صبرك مكره..

فتكلم وتألم.. وتعلم كيف تكره..

* ويدخل صلاح جاهين معركة الشعر قائلًا

ثوار ثوار ولآخر مدى ثوار

مطرح ما تمشى يفتح النوار

* ويرد عليه حسين السيد

عاش الجيل الصاعد

جيل من شعب مجاهد

عاش يبنى ويجاهد

عاش كفاحه الخالد

* ويعود جاهين ليهتف:

بالأحضان يا حببتى يا أمى

يا بلادى ياغنيوه فى دمى

على صدرك أرتاح من همى

وبأمرك أشعلها نيران

ويستمر التنافس بين الشعراء عاليًا، وينزل إلى المعركة أحمد شفيق أبوعوف، ومصطفى عبدالرحمن وأحمد مخيمر الذى يقوم:

 وطنى وصباى وأحلامى

وطنى وهوانى وأيامى

* وينزل المعركة محمود حسن إسماعيل بواحدة من إبداعاته

يا سماء الشرق طوفى بالضياء

وانشرى شمسك فى كل سماء

وكانت أغنية هذه تحت عنوان دعاء الشرق

* ويتسلم محمد عبدالوهاب نشيد القسم للشاعر محمود عبدالحى قائلاً:

أقسمت باسمك يا بلادى فاشهدى

أقسمت أن أحمى حماك وافتدى

* ولما تحقق الجلاء كتب عبدالمنعم السباعى

يا مصر تم الهنا... وبهمة الأحرار

من بعد سبعين سنة... الليل طلع له نهار

* ثم كانت معركة تأميم القناة فيهتف صلاح جاهين:

محلاك يا مصرى وانت على الدفة

* ويبدأ العدوان الثلاثى فينش محمود حسن إسماعيل

أنا النيل مقبرة للغزاة

أنا الشعب نارى تبيد الطغاة

* ويرد عليه عبدالله شمس الدين

الله أكبر فوق كيد المعتدى

* وهنا ينشد كمال عبدالحليم

دع سمائى فسمائى محرقة

دع قناتى فمياهى مغرقة..

حقًا أبدع شعراؤنا.. لذلك تفاعل الشعب معهم.