رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جوجل بيدفع فلوس يا نقيب الصحفيين

مجدي حلمي Friday, 20 November 2020 19:49

يوم الخميس  الموافق 19 نوفمبر سيكون يوما تاريخيا للصحافة العالمية ففى هذا اليوم  تم تطبيق مبدأ الحقوق المجاورة للملكية الفكرية على الصحف.. فقد وقعت شركة جوجل شركة الإنترنت العملاقة الأمريكية عدة اتفاقات مع صحف فرنسية تقوم بموجبها بتسديد مبالغ لها مقابل  استخدام محتوياتها.

وهذه الاتفاقيات هى أول خطوة من نوعها فى العالم، وجاءت  نتيجة تطبيق القانون الأوروبى  لحماية الملكية الفكرية البند الخاص حول ما اصطلح على تسميته «الحقوق المجاورة».

ووقعت جوجل عقودا فردية مع عدد من ناشرى الصحافة اليومية والمجلات من بينها لوموند، وكورييه إنترناشيونال، ولوبس، ولو فيغارو، وليبيراسيون، وليكسبرس كما تجرى حاليا محادثات مع عدد من الجهات الأخرى فى الصحافة اليومية الوطنية والمحلية، والمجلات.

وبموجب حقوق المؤلف تجبر المنصات الإلكترونية على دفع مبالغ مالية  لناشرى الصحافة، ولا سيما الصور والفيديو، للمحتويات التى تستخدمها.

ووفق وكالة الانباء الفرنسية فالقانون الذى استندت إليه الصحف الفرنسية اصدره البرلمان الأوروبى عام 2019 وباشرت فرنسا تطبيقه على الفور وهو ما دفع دولا أخرى لمراقبة الاتفاقيات مع الصحف الفرنسية خصوصا ان  الناشرين فيها يواجهون مشكلات مماثلة مع جوجل. 

ووفق الوكالة كانت جوجل قد رفضت فى مرحلة أولى دفع عائدات للصحافة الفرنسية، ودخلت فى اختبار قوة مع هذا القطاع. وأمرتها سلطة المنافسة الفرنسية فى ذلك الحين بالتفاوض مع الناشرين، فى قرار صادقت عليه محكمة الاستئناف فى باريس واجبرت جوجل على توقيع الاتفاقيات.

وتأتى اهمية هذه الاتفاقيات انها تفتح بابا جديدا لتمويل الصحافة التى تعانى من انتكاسة مالية كبرى بعد ان توقفت دول كثيرة عن انتاج المعلومات واصبحت  قوانين حرية تداول المعلومات حبرا على ورق وبالتالى فقد الصحفيون القدرة على انتاج محتوى جذاب خصوصا  فى الصحافة الورقية واصبحت التكاليف باهظة وزادت المأساة التى تعانى منها المهنة بعد انتشار وباء كورونا الذى جعل دول العالم تعلن حالات الطوارئ الصحية والاحكام العرفية وهى  حالات تقيد حرية الرأى والتعبير بصورة كبيرة  وبالتالى  اصبحت  هناك قيود  على نشر المعلومات حتى المتاحة منها

 وهذه الاتفاقيات هى فتح جديد يجب ان نستغله وهنا  يأتى دور المؤسسات  المعنية   بحماية حقوق الملكية الفكرية والمؤسسات المالكة والمنظمة للصحف ونقابة الصحفيين عليها التحرك للضغط على جوجل  لتوقيع اتفاقيات مع الصحف المصرية  التى  تملك محتوى كبيرا ومتميزا.

فعلى الدكتور ضياء رشوان نقيب الصحفيين المبادرة بالدعوة لاجتماع عاجل  لرئيس المجلس الاعلى لتنظيم الاعلام الكاتب الصحفى كرم جبر ورئيس الهيئة الوطنية للصحافة المهندس عبدالصادق الشوربجى مالكة الصحف القومية ورؤساء مجالس ادارات وتحرير الصحف بمختلف انواعها وجهاز حماية الملكية الفكرية،  لوضع خطة تحرك للضغط على شركة جوجل لتوقيع اتفاقيات مماثلة واخضاعها للقانون المصرى  الخاص بحماية الملكية الفكرية ورجال قانون ويخرج علينا بخطة تحرك جماعية من اجل تطبيق مبدأ الحقوق المجاورة على الصحف المصرية.

وعليه ايضا ان يدعو الى مؤتمرعام للصحفيين لمناقشة مستقبل الصحافة الورقية فى مصر بالاشتراك مع كليات الاعلام فى الجامعات الحكومية والخاصة وان يخصص جزءا من المؤتمر عن اليات جديدة لتمويل الصحف مع انكماش حجم الاعلانات التجارية بصورة كبيرة. 

فما تم فى فرنسا يجعلنا نتحرك فورا لاننا الدولة الاعرق فى مهنة الصحافة على مستوى الدول الناطقة بالعربية وهو خطوة مهمة لايجاد مورد مالى للصحافة المصرية كما يشجع الصحف على تنويع المحتوى المقدم لخدمة القراء.. اتمنى ان نجد آذانا صاغية من الزملاء فى المؤسسات المعنية وان يتم التحرك فورا حتى لا نندم على ما فات.