رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رؤى

شهادة رد الجميل

ما هى المميزات التى منحها بنك ناصر الاجتماعى لكبار السن فى» شهادة رد الجميل»؟، ما الفرق بين الفائدة السنوية لشهادة رد الجميل والفائدة المعمول بها فى البنوك الحكومية؟، وما الذى يدفع كبار السن إلى شراء شهادة رد الجميل من بنك ناصر ويتجاهل شهادات البنوك الحكومية؟.

منذ يومين نشر خبر بوسائل الإعلام يشير إلى أن السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، رئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعى، قررت مشكورة خفض سن شهادة «رد الجميل» من 65 عاما إلى 60 عامًا، لماذا؟ لأن البنك حسب تصريحات محمد عشماوى نائب رئيس البنك يضع حقوق كبار السن على رأس أولوياته، وذلك بتقديم خدمات وتسهيلات من شأنها توفير حياة كريمة لهم ولأسرهم».

المؤكد أن هذه الخطوة تقدر للوزيرة، وكان من المفترض التبكير بهذا القرار وربطه بالشهادة منذ اليوم الأول، لأن القرار السابق كان يميز بين أصحاب المعاشات، كما كان يضيق على البنك ويلزمه التعامل مع أعداد محدودة، أضف إلى هذا أن الدعم الحقيقى لأصحاب المعاشات يجب أن يبدأ منذ اليوم الأول لتقاعده، حيث يفاجأ بأنه يصرف 10 او 15% من راتبه بعد أن خدم الوطن أكثر من 36 سنة، وأن ما يتقاضاه كمعاش لن يكفيه تسديد فواتير الكهرباء والمياه والإيجار، ناهيك عن الطعام والعلاج ومصروفات المدارس. وبعد مرور خمس سنوات من التقاعد قد يتوفاه الله أو قد تكون مرارة الصدمة قد خفتت فى صدره بتخرج أحد أولاده أو بتسريبه من التعليم لعدم القدرة على توفير المصروفات.

بغض النظر على ما سبق، تعالوا نفكر بشكل اقتصادى أو نفعى، ما الذى يستفيده أصحاب المعاشات من القرار؟، ولماذا يقبلون على البنوك الحكومية ويتجاهلون بنك ناصر؟

ببساطة شديدة لأن البنوك الحكومية متاحة فى كل حى وشارع، وماكينات الصرف الآلى متوفرة أسفل منزله، عندما يحتاج للايجار أو قيمة فاتورة الكهرباء سينزل إلى ناصية الشارع ويصرف المبلغ، أما بنك ناصر فعدد فروعه بالقاهرة والمحافظات تعد على الأصابع، عندما يحتاجها المتقاعد عليه أن يصرف مائتى جنيه على الأقل قيمة التاكسى الذى سينقله إلى مقر البنك، ولا تنسى أن أغلب فروع البنك ليس لديها ماكينات صرف آلى. هذا أولا، وثانيا أن العائد السنوى الذى يصل إلى 15%، يصرفه أى مواطن من البنوك الحكومية، كان صغيرا او كبيرا.

نحن لا نقلل من قيمة القرار، بل نطالب الوزيرة ومن يقيمون على ادارة بنك ناصر التفكير بشكل اقتصادى لكى يجذبوا أصحاب المعاشات ويكسبونهم كعملاء، عليهم ان يفكروا فى رفع نسبة العائد السنوى عن البنوك الحكومية، على الأقل بـ 2%، أولا لكى تجذب أصحاب المعاشات، وثانيا لكى يشعر أنك صادق بالفعل وتفكر فى تكريمه بعد بشيخوخته، ثانيا يجب توفير ماكينات الصرف الآلى فى جميع أحياء المدن بالمحافظات، أو الاتفاق مع البنوك الحكومية باستخدام ماكيناتها بدون رسوم تكريما للمتقاعدين.

[email protected]