رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كلمة عدل

ملحمة اقتصادية

ما زال الحديث مستمرا حول الإنجازات الضخمة التى تحققت على الأرض خلال الست سنوات الماضية، ومن بينها الإنجازات فى الملف الاقتصادى ضمن خطة المشروع الوطنى، ونجحت مصر فى تحقيق نجاح رائع ومبهر فى إدارة الملف الاقتصادى، وذلك بفضل عزيمة المصريين وإرادتهم الصلبة بالتكاتف مع القيادة السياسية الحكيمة والرائعة، وبهذا أشادت كل المؤسسات الاقتصادية والمالية، بالنجاحات المصرية التى حققتها على أرض الواقع، فهذه مديرة صندوق النقد تصف ما تقوم به مصر فى مجال الإصلاح الاقتصادى بأنه ملحمة يقودها الشعب والقيادة السياسية، ما يعنى أن مصر تسير بخطى رائعة نحو الطريق الصحيح.

لقد تسلح الاقتصاد المصرى بصلابة بالغة بعد الإجراءات التى اتخذتها مصر وتنفيذها برنامج إصلاح قوى يواجه التحديات والصدمات الداخلية والخارجية، وقد حققت مصر مكتسبات اقتصادية منفردة وغير مسبوقة، حظيت باحترام العالم أجمع بفضل هذا الشعب الواعى والقيادة السياسية الحكيمة والرشيدة التى تعمل بفكر وطنى ولا سواه. وقد حقق برنامج الإصلاح نتائج إيجابية فى الأداء الاقتصادى خلال الأعوام الماضية.

وبسبب هذا الإصلاح كان الاقتصاد المصرى أكثر صلابة فى مواجهة جائحة كورونا مما يعكس ثقة المؤسسات الدولية فى قدرة مصر على مقاومة التداعيات الناتجة عن فيروس كورونا اللعين، ولذلك فإن الاقتصاد المصرى، كان من أكثر اقتصاديات دول العالم، التى تصدت لجائحة كورونا والتى دمرت العديد من اقتصاديات الدول ومن بينها دول كبرى. ورغم أن الجائحة ما زالت موجودة، فإن هذا الاقتصاد يواجهها بكل شراسة وقوة، ولو أن هذا الإصلاح الاقتصادى لم يحدث أو ينفذ كانت العواقب وخيمة جداً، ولتغيرت هذه الصورة الرائعة عن الاقتصاد المصرى الذى يبهر حالياً الدنيا كلها.

ومن النتائج الرائعة فى هذا الشأن انخفاض عجز الموازنة إلى معدلات أفضل من المستهدف، ولأول مرة تحقق مصر فائضاً أولياً بنسبة 2٪ من الناتج المحلى، وتحتل مصر بهذا الأمر المركز الثانى بالدول الناشئة فى ميزان المؤشر الأولى، والمركز الأول فى مؤشر خفض المديونية، خاصة بعد خفض دين الموازنة العامة للناتج المحلى، وتصدرت مصر أعلى المعدلات بين الأسواق الناشئة وقد بات هيكل النمو أكثر توازناً، وشمل قطاعات كبيرة.

كل هذه الإنجازات الاقتصادية التى تحققت تأتى ضمن خطة المشروع الوطنى لتأسيس الدولة الديمقراطية العصرية الحديثة، والتى قطعت فيها مصر أشواطاً كثيرة.

وللحديث بقية.

رئيس حزب الوفد