رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فكرة الرئيس أصبحت واقعاً

 

 

تستعد الإسكندرية خلال الشهرين القادمين لافتتاح مشروع القرن الذى ينتظره مواطنو الإسكندرية بفارغ الصبر وهو مشروع محور المحمودية الذى يعتبر أكبر إنجاز سكندرى عصرى تشيده الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ضمن سلسلة مشروعات بشائر الخير التنموية والتى افتتحها الرئيس عبدالفتاح السيسي. مشروع محور المحمودية كانت فكرة الرئيس وأصبحت واقعًا وتحولت إلى مزار سياحى لجمال وروعة المشروع الذى سيحل مشكلات المرور ويقلل الكثافة ويخلق أسواقا جديدة ومراكز عالمية للتسوق بعد إنشاء 14 منطقة تنموية و14 مسجدًا وكنيسة و6 كبارى علوية تربط الإسكندرية ببعضها وكذلك كبارى مشاة وكبارى أخرى فرعية للسيارات ومنطقة بحيرات صناعية بمنطقة سموحة.

المشروع طوله 21 كيلو ويبدأ من تقاطع الكوبرى الدولى الساحلى بالكيلو 55 ترعة المحمودية شرقًا وحتى المصب بمنطقة الدخيلة بالكيلو 77 ترعة المحمودية غربًا، طريق المحور يسع من 6 إلى 8 حارات للسيارات وحارة مخصصة للنقل العام، ويوفر 40 ألف فرصة عمل، وكذلك وفر المشروع كل أنواع الخدمات للمناطق التنموية ويربط سلسلة بشائر الخير التى افتتحها الرئيس بكل مناطق الإسكندرية والطرق السريعة.

المشروع بكل المقاييس تحفة فنية ليلًا ونهارًا فقد نفذته الهيئة الهندسية وشارك فيه جامعة الإسكندرية كبيت للخبرة كما شارك فيه العديد من الشركات الوطنية المخلصة، وحقيقة يعتبر اللواء أحمد العزازى نائب رئيس الهيئة الهندسية الحالى هو الدينامو وحلقة الوصل بين الهيئة الهندسية والجهات السيادية فى مشروعات بشائر الخير ومحور المحمودية لأنه كان يشغل منصب رئيس الشعبة بالمنطقة الشمالية سابقًا.

وحقيقة المشروع يضاف إلى سجل إنجازات الرئيس لمميزاته الكبيرة بعد أن كان محور المحمودية منطقة موبوءة بالقمامة والقاذورات وتحولت إلى منطقة عالمية فلا شك أن نعطى لكل ذى حق حقه، ومن حسن الحظ أن يكون اللواء محمد الشريف محافظاً للإسكندرية وقت افتتاح المشروع بحضور السيد الرئيس، والشريف الآن يعمل بكل جهد ومعه الأجهزة التنفيذية لإزالة أى معوقات خارجية ويقوم بالتجهيزات النهائية لتجميل المدينة لتليق بالسيد الرئيس. هنيئًا لشعب الإسكندرية بالمشروع القومى العالمى وشكرًا للهيئة الهندسية للتنفيذ الرائع.

* نقيب الصحفيين بالإسكندرية