رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التعليم الإلكترونى والكورونا

أتطرق الآن فى مقالى إلى قضية هامة أصبحت تشغل الرأى العام المصرى والعربى والدولى، وهى ظهور ما يسمى بجائحة الكورونا، كما أطلقت عليها منظمة الصحة العالمية، وتوالت قرارات الحكومة المصرية فى الأيام الماضية، ولعل أبرزها تعليق الدراسة وعدم ذهاب الطلاب إلى الجامعات والمدارس والكليات والمعاهد، وأى مؤسسة تعليمية ومن هنا بدأ القائمون على العملية التعليمية فى وزارتى التعليم والتعليم العالى البحث عن بدائل لتقديم المادة العلمية للطلاب، ولعل أهم البدائل الحيوية التى تم طرحها هو استخدام التعليم الإلكترونى.

ومن المقدمة السابقة أنتقل إلى تساؤل تربوى هام ما هو التعليم الإلكترونى؟ يمكننا القول إنه وفقًاً لمنظمة اليونسكو يوصف التعليم الإلكترونى على أنه الأداة والعمليات للوصول إلى المعلومات واستعادتها وتخزينها وتنظيمها ومعالجتها وإنتاجها وتقديمها وتبادلها بالوسائل الإلكترونية، وغيرها من الوسائل الآلية بهدف تعزيز التعلم ويمكن وصف التعلم الإلكترونى أيضاً على أنه محتوى تعليمى للموضوع أو خبرات تعلم مقدمة أو ممكّنة بواسطة التكنولوجيا الإلكترونية لتكون طريقة منظمة وتفاعلية لتعليم الطلاب أو إعلام الطلاب والقائمين بالتدريس، ومن الناحية الأخرى يمكن اعتبار التعليم الإلكترونى أسلوباً من أساليب التعليم يعتمد على تقديم المحتوى التعليمى وإيصال المهارات والمفاهيم للمتعلم على تقنيات المعلومات والاتصالات ووسائطهما المتعددة بشكل يتيح للطالب التفاعل النشط مع المحتوى والقائم بالتدريس والمعنيين بصورة (متزامنة) أو (غير متزامنة) فى الوقت والمكان والسرعة التى تناسب ظروف المتعلم وقدرته وإدارة كافة الفعاليات العلمية التعليمية ومتطلباتها بشكل إلكترونى من خلال الأنظمة الإلكترونية المخصصة لذلك.

وبالتالى فإن العمل على تنفيذ التعليم الإلكترونى يتيح تكييف عملية التعليم والتعلم مع الخصائص الفردية للطالب، ومن أنواع التعليم الإلكترونى (التعليم الإلكترونى المباشر) وهو أسلوب وتقنيات التعليم المعتمدة على الإنترنت لتوصيل وتبادل الدروس ومواضيع الأبحاث بين المتعلم والمحاضر حيث يتيح انتشار الإنترنت فرصة للتفاعل ومحاكاة أساليب التعليم الواقعية، ويوجد أيضاً (التعليم الإلكترونى المعتمد على الكمبيوتر) وهو أسلوب مرادف للتعليم الأساسى التقليدى يعتمد على تحميل المادة العلمية على أقراص مدمجة بما يساهم فى رفع جودة ومستوى التدريب والتعليم، ويوجد أنواع أخرى مثل (التعلم الافتراضي، والتعلم الموزع، والتعلم القائم على المدونة)، ومن إيجابيات التعليم الإلكترونى اعتماد الطلاب على أنفسهم من خلال اختيار المصادر التى يستوحى منها معلوماته وسهولة وسرعة التواصل بين المحاضر والطالب مهما بعدت المسافة، وفى الختام أرى أن العملية التعليمية بشكل عام يلزمها طرق حديثة ومبتكرة لتدريب كل المعنيين على المهارات التى يحتاجون إليها لأداء وظائفهم بطريقة مؤثرة وفعالة...ونسأل الله أن يحفظ وطننا الغالى من كل مكروه....وللحديث بقية إن شاء الله عز وجل.

[email protected]