رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حكاية وطن

وعى جماهير الجيزة

الهيئة الوطنية للانتخابات هيئة مستقلة، تختص دون غيرها بإدارة الاستفتاءات والانتخابات الرئاسية والنيابية والمحلية، بدءاً من إعداد قاعدة بيانات الناخبين وتحديثها، واقتراح تقسيم الدوائر، وتحديد ضوابط الدعاية والتمويل والإنفاق الانتخابى، والإعلان عنه، والرقابة عليها، وتيسير إجراءات تصويت المصريين المقيمين فى الخارج، ويدير الهيئة الوطنية للانتخابات مجلس مكون من عشرة أعضاء يندبون ندباً كلياً بالتساوى من بين نواب رئيس محكمة النقض، ورؤساء محاكم الاستئناف، ونواب رئيس مجلس الدولة، وهيئة قضايا الدولة والنيابة الإدارية، يختارهم مجلس القضاء الأعلى، والمجالس الخاصة للجهات والهيئات القضائية، ويصدر بتعيينهم قرار من رئيس الجمهورية، وتختص المحكمة الإدارية العليا بالفصل فى الطعون على قرارات الهيئة المتعلقة بالاستفتاءات والانتخابات الرئاسية والنيابية ونتائجها، ويكون الطعن على انتخابات المحليات أمام محكمة القضاء الإدارى.

رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات هو المستشار لاشين إبراهيم، الذى جرت فى عهده الانتخابات الرئاسية ومجلس النواب، وأمس وجه رسالة مهمة إلى الناخبين، حثهم فيها على أداء واجبهم تجاه وطنهم، وثمن دور من شاركوا فى الإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات التكميلية لمجلس النواب فى دائرتى الجيزة وملوى، من منطلق أن المشاركة فى الانتخابات واجب وطنى، حيث أجاز الدستور لكل مواطن حق الانتخاب والترشح وأداء الرأى فى الاستفتاء، وألزم الدستور الدولة بإدراج اسم كل مواطن بقاعدة بيانات الناخبين دون طلب فيه، متى توافرت فيه شروط الناخب، كما تلتزم الدولة بتنقية هذه القاعدة بصورة دورية، وتضمن الدولة سلامة إجراءات الاستفتاءات والانتخابات وحيدتها ونزاهتها، ويحظر استخدام المال العام، والمصالح الحكومية والمرافعة العامة ودور العبادة ومؤسسات قطاع الأعمال والجمعيات والمؤسسات الأهلية فى الأغراض السياسية أو الدعاية الانتخابية.

توجيه رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات الشكر لأبناء دائرتى الجيزة وملوى لحرصهم على مباشرة حقوقهم السياسية كمترشحين وناخبين، والإشادة بهم لأنهم كانوا على قدر المسئولية، وتوجيه الشكر للقضاة وأعضاء السلكين الدبلوماسى والقنصلى، وأمناء اللجان ومعاونيهم، وتقديره جهود القوات المسلحة والشرطة فى تأمين لجان الاقتراع والفرز، وتوجيه الشكر لوزارة التربية والتعليم على إتاحة المقرات الانتخابية، دليل قوى على أن الانتخابات تمت فى أجواء نزيهة، وتوافرت لها عناصر النجاح وأتاحت للناخبين الإدلاء بأصواتهم فى سهولة ويسر بعيداً عن أى عوائق، أسفرت عن فوز رجل الصناعة محمد أبوالعينين بمقعد مجلس النواب بدائرة الجيزة، وحصوله على 36 ألفاً و213 صوتاً مقابل 6911 صوتاً لمنافسه هشام بدوى، وحصول المرشح الثالث مجدى ياسين على 273 صوتاً، وأسفرت انتخابات ملوى عن الإعادة بين المرشحين عبدالله خليفة ومحمد عبدالحكيم، وهنأ المستشار رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات أبوالعينين بالفوز.

رسالة رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات لابد أن تتلقفها الأحزاب السياسية التى تستعد لثلاثة استحقاقات انتخابية، وهى انتخابات مجلس النواب والشيوخ والمحليات، مضمون الرسالة هو تشجيع الناخبين على ممارسة حقوقهم السياسية بعد قيام الدولة بتقديم الضمانات التى تكفل نزاهة العملية الانتخابية، وتوفير كل اللوجستيات، على الأحزاب السياسية أن تنزل إلى الشارع وتعمل وسط الجماهير، وتقدم لها ما يشجعها على التوجه إلى الصناديق مرات أخرى للعمل لرفع نسبة المشاركة من أجل تشكيل مجالس تعبر عن إرادة المواطنين.

وعى جماهير دائرة الجيزة واختيارهم مرشحهم نموذج للانتخابات المقبلة، فعندما يكون المرشح جديراً بالثقة يكون الإقبال كبيراً على المشاركة بفاعلية.

مبروك لرجل الصناعة أبوالعينين، وننتظر صولاته تحت القبة.