رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كلمة عدل

التنمية فى الريف

لا يزال الحديث مستمرًا عن الضمانات الدستورية التى كفلها الدستور من أجل خدمة المواطنين، ومن هذه الضمانات المادة «29» من الدستور، التى تقضى بالآتى: «والزراعة مقوم أساسى للاقتصاد والوطن. وتلتزم الدولة بحماية الرقعة الزراعية وزيادتها وتجريم الاعتداء عليها، كما تلتزم بتنمية الريف ورفع مستوى معيشة سكانه وحمايتهم من المخاطر البيئية وتعمل على تنمية الإنتاج الزراعى والحيوانى وتشجيع الصناعات التى تقوم عليهما، وتلتزم الدولة بتوفير مستلزمات الإنتاج الزراعى والحيوانى وشراء المحاصيل الزراعية الأساسية بسعر مناسب يحقق هامش ربح للفلاح، وذلك بالاتفاق مع الاتحادات والنقابات والجمعيات الزراعية، كما تلتزم الدولة بتخصيص نسبة من الأراضى المستصلحة لصغار الفلاحين وشباب الخريجين وحماية الفلاح والعامل الزراعى من الاستغلال».

من الضمانات الدستورية المهمة الاهتمام بالأرض الزراعية والفلاحين، وهذه الضمانات لا بد من تفعيلها فى قوانين حتى يتم الالتزام بها من الدولة، وتتضمن هذه الضمانات حماية الرقعة الزراعية وزيادتها وكذلك تجريم الاعتداء عليها، والالتزام بتنمية الريف حتى يتم رفع مستوى معيشة السكان وحمايتهم من المخاطر البيئية. فالأرض الزراعية هى كنز البلاد ولا بد من الاهتمام بها بشكل أكثر من اللازم.. والمعروف أن نسبة الأراضى الزراعية تحتاج إلى المزيد من الاهتمام والرعاية حتى تزداد هذه النسبة ويتأتى ذلك بمنع الاعتداء عليها وزيادة الأراضى المستصلحة.

ويجب تنمية الإنتاج الزراعى والحيوانى، وهنا يجب على الدولة أن تجلب البذور التى تزيد من إنتاجية الفدان، واستخدام أكثر من دورة زراعية فى العام الواحد ولا يقتصر الأمر عند هذا الحد بل لا بد من الاهتمام بالثروة الحيوانية وتنويع السلالات المختلفة لسد حاجة السكان من اللحوم بأسعار مناسبة فى متناول جميع المواطنين. وهناك التزام على الدولة يجب القيام به وهو توفير جميع مستلزمات الإنتاج الزراعى والحيوانى وشراء المحاصيل الزراعية الأساسية بأسعار مناسبة حتى يستفيد الفلاح من هامش ربح، والأمر يستوجب ضرورة تنشيط دور الاتحادات والجمعيات الزراعية حتى تكون فى خدمة المزارعين وتوفر لهم كل الاحتياجات الضرورية التى تتطلبها زراعة الأرض.

ومن الضمانات الدستورية المهمة أيضًا تخصيص نسبة من الأراضى التى يتم استصلاحها لشباب الخريجين وصغار الفلاحين، وبذلك يتم خلق فرص عمل كثيرة فى المجال الزراعى، بل إن هناك ضمانات مهمة أيضًا وهى حماية الفلاح والعامل الزراعى من الاستغلال.

وللحديث بقية

رئيس حزب الوفد