رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مباركة يا مصر

تحية مباركة لأمنا مصر على عودة الاهتمام المستحق لحقوق الانسان بعدما كان البعض يتهم المدافعين عن حقوق الانسان بأنهم أصحاب دكاكين حقوق انسان.

وبارك الله فى بعثة مصر لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الانسان فى جنيف بسويسرا حيث أحسنت عرض تقرير الدولة عن الأربع سنوات الماضية وكانت صادقة فى إظهار تنامى وتزايد اهتمام مصر بحقوق الانسان كما وردت فى المواثيق الدولية ودستور ٢٠١٤ الذى ركز على تشجيعها أكثر من دستور ١٩٧١.

وقد تتبعنا نشاط وفد مصر لمجلس حقوق الانسان منذ صباح الأربعاء ١٣ نوفمبر اذ نشرت جريدة الوفد عنوان (اليوم.. مصر تعرض أدلة التزامها باتفاقيات حقوق الانسان وتنفيذ ٢٣٣ توصية من أصل ٣٠٠) وبالطبع فى ظل دستورنا الجديد لعام ٢٠١٤ إذ تم إصدار قانون الجمعيات الاهلية لتلافى عيوب القانون السابق واصلاح أحوال السجون ومواجهة فعلية ضد جرائم التعذيب إذ تم التحقيق مع أفراد الشرطة فى ٣٠ واقعة تعذيب و١٦٦ استعمال قسوة و٢٠١٥ واقعة سوء معاملة كما جرت محاكمات تأديبية لـ٢٤٤ من أفراد الشرطة.

وأشارت أهرام الاربعاء ١٣ نوفمبر إلى أن مصر تقدم تقريرها الوطنى مع حوار جاد لمدة ثلاث ساعات متصلة مع ١٩٣ دولة عضو بالامم المتحدة وأضافت الاهرام الخميس ١٤ نوفمبر أن المستشار عمر مروان وزير شئون مجلس النواب ورئيس وفد مصر قائل «نقدم تقريرنا اليوم احترامًا لالتزاماتنا الدولية ولعرض ما أنجزته مصر من تطور ملموس على ارض الواقع فى مجال حماية ودعم وتعزيز حقوق الانسان».

وتفصح جريدة الأهرام أن ١٣٧ دولة ناقشت الوفد المصرى خلال الجلسة، وأكد المستشار عمر مروان أن التقرير الوطنى المصرى لاقى ترحيبًا واهتمامًا من غالبية دول العالم.

وأضافت جريدة المصرى يوم الخميس ١٤ نوفمبر تصريحًا للمستشار مروان يقول فيه «لقد قبلنا ٢٤٤ توصية ورفضنا ٢٣ ونوازن بين مكافحة الارهاب وحقوق الانسان».

وفى أهرام الجمعة ١٥ نوفمبر يقول (فى حوار تفاعلى لأكثر من ثلاث ساعات بالأمم المتحدة قدم الوفد المصرى الحقائق والوثائق على منجزات ملف حقوق الانسان وأن وفد مصر نجح فى إدارة حوار تفاعلى رفيع المستوى داخل المجلس الدولى لحقوق الانسان فى الجلسة العلنية الدولية والرد بالحقائق والأرقام التى تحققت على أرض الواقع وأن وفود الدول العربية والافريقية والاسلامية والاجنبية توافدت على وفد مصر لتهنئته بحرارة على ملفها وحوارها وتقبلها بصدر رحب ملاحظات المجتمع الدولى فى مشهد مؤثر ورائع وتنشر الاهرام يوم السبت ١٦ نوفمبر عنوان (المجلس الدولى لحقوق الانسان يعتمد ملف مصر وذكر مقترحات ٢٦ دولة من بينها بريطانيا وفرنسا وأمريكا والصين واليونان وسويسرا واسبانيا ألخ).

وفى أهرام الثلاثاء ١٩ نوفمبر يكون مسك الختام بتصريح المستشار عمر مروان بأن مصر قد كسبت تأييد العالم فى البيانات التى قدمها عن الحقوق والحريات وأنه تلقى ٢٤٣ توصية من ١٣٣ دولة تقدم نصائح لمصر وأن رئيس مجلس الوزراء أصدر قرارًا بتشكيل لجنة عليا لحقوق الانسان برئاسة وزير الخارجية ليكون الملف بالكامل تحت يدها لوضع استراتيجية العمل والتوصيات موضع التنفيذ من جانب اجهزة الدولة.

ومبروك لمصر على جولتها مع مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان و١٣٣ دولة تمثل العالم وتشهد بأن مصر تحترم آلية مراقبة حقوق الانسان فى الامم المتحدة وتعمل على تنفيذ توصياتها ونرحب بجدية حكومتنا فى ملف حقوق الانسان الذى نقوم بتدريسه فى كلية حقوق المنصورة ونشر المقالات المتعلقة به فى الصحف طوال أربعين سنة والحمد لله كثيرًا.