رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ع الطاير

الوزير يطلب العلم فى الصين

عملاق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العالم حاليا التنين الصيني الذي غزا الدنيا كلها بمنتجاته وابتكاراته وأصبح أقوى اقتصاد رقمي في العالم كله وفي كل يوم هناك جديد مدهش في عالم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وراءه بالطبع العملاق الصيني وفي كل مكان في العالم هناك منتجات صنع في الصين. 

ولذلك لم يكن غريبًا أن يسعى الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على رأس وفد رفيع المستوى إلي طلب العلم من الصين وطلب الشراكة والاستثمار والاستفادة من الخبرات الصينية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا وصناعة الإلكترونيات والتدريب وإعداد أجيال من الشباب المبدع القادر على العمل في شركات إنترناشيونال والقادر على التعامل مع الحياه الرقمية الجديده واقتصاد المعرفة والابتكار والإبداع. 

وهناك أكد الوزير اهتمام مصر الاستفادة من فرص الثورة الصناعية الرابعة لتحقيق التنمية الشاملة ومواكبة التطورات التكنولوجية العالمية

وأشار إلى أن مصر تنفذ خطة طموحة لبناء الاقتصاد القائم على المعرفة وإنشاء قاعدة كبيرة من الكوادر البشرية المؤهلة في علوم وتكنولوجيا المستقبل.

وقال طلعت في منتدى الإبداع في شبكات المستقبل لدول البريكس BRICS  الذي استضافته الصين في الفترة من 5 الى 9 من أغسطس الجارى.

إن الوزارة  تعمل على تهيئة البيئة الداعمة للاستثمار واللازمة لإقامة مجتمع رقمي من خلال تطوير البنية التحتية للاتصالات عن طريق نشر شبكات الألياف الضوئية والاستثمار في التكنولوجيات الجديدة مثل انترنت الأشياء، والجيل الخامس، مع إعداد البيئة التشريعية التي تضمن حماية المواطنين في البيئة الرقمية.

وتساعد على جذب الاستثمار الأجنبي المباشر ودعم التكنولوجيا البازغة، مشيراً إلى الاهتمام بدعم الابتكار التكنولوجي وريادة الأعمال باعتبارها ركيزة أساسية لعمليات التنمية.

ما يهمنا هنا أن الوزير حريص على نقل التكنولوجيا وصناعة الإلكترونيات والاستفادة فعلا من التقدم التكنولوجي الرهيب في الصين وأنه قام فعلًا بزيارة كبرى الشركات العالمية في مجال التكنولوجيا وسعي لنقل تحارب هذه الشركات وأن تكون مصر مركز في الشرق الأوسط وإفريقيا لإنتاج أحدث المنتجات التكنولوجية وهو ما يحقق فرص عمل متميزة للشباب وقوة للاقتصاد.