رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضربة البداية

القمة الوهمية!!

<< أخطأنا جميعا عندما أعطينا لاعبي كرة القدم اهتماما ونجومية أكثر مما يستحقونها.. وأتاحت لهم هذه النجومية الفرصة للحصول على الملايين وأن تزيد أرصدتهم في البنوك والتي أصبحت هي أهم ما يعنيهم.. أما الأداء الجيد وامتاع الجماهير التي دفعت من قوت يومها وكانت سببا في شهرة هؤلاء النجوم فهو أمر لا يفكرون فيه ولا يهتمون به على الإطلاق !!

<< لقاء الأحد القادم في نهاية ماراثون الدورى بين الأهلي والزمالك يمكن أن نطلق عليه (القمة الوهمية).. فلم يعد هناك معنى لكلمة القمة في ظل خيبة الأمل التي أصابت الجماهير بعد (وكسة) الخروج من دور ال 16 لبطولة الأمم الأفريقية خاصة وأن المنتخب الذي تعثر يضم نجوم الفريقين الى جانب المحترفين البهوات !!

<< خناقة لاعبي الزمالك والجونة أكدت انه (لا كورة ولا أخلاق).. ضرب وركل وتلطيش وبونيات وشلاليت وخناقة على الكرة بعد كل هدف.. وكروت صفراء وحمراء.. وبصراحة (هو ده اللي احنا فالحين فيه).. أما متعة الأداء فهي بعيدة جدا ولا علاقة لنا بها !!

** البعض وجه لومًا شديدا للاعبي الجونة لأنهم لعبوا أمام الزمالك بمنتهى الجدية والإصرار على عدم الهزيمة واعتبروا ذلك بحافز من لاعبي الأهلي المعارين خاصة أحمد ريان وأحمد حمدي.. والمفروض ان لاعبي الزمالك يجب ان يلوموا أنفسهم على إضاعة النقاط بعد أن كانوا الأقرب لحسم بطولة الدوري.. أقول للاعبي الزمالك انتم السبب في تفوق الأهلي الذي قدم واحدا من أسوأ مواسمه الكروية في تاريخه ومنحتموه هذه الفرصة الذهبية بالرعونة وعدم التركيز والأخطاء الساذجة!

<< نصيحة لطارق حامد أكثر اللاعبين جدية ورجولة في الأداء.. لا تفرط في الفرصة الأخيرة لك في الاحتراف لتأمين مستقبلك.. وأي قرار آخر ستندم عليه بعد الاعتزال الذي لم يعد بعيدا !!

** انتظر بعد انتهاء الموسم المحلي بلقاء الأهلي والزمالك أن يتم فتح ملف إخفاق المنتخب في بطولة الأمم الافريفية وان يتم محاسبة من أخطأوا وألا يمر الأمر مرور الكرام خاصة بعد تصريحات المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني بأن راتبه 108 آلاف يورو شهريا لا يحصل منها إلا على 50 ألفًا فقط.. إذا كان هذا التصريح صحيحا فهو بمثابة بلاغ للجهات الرقابية للتحقيق ومعرفة أين يذهب باقي راتب أجيري ؟!

<< التأني مطلوب في اختيار المدير الفني للمنتخب مع كامل الاحترام للمعلم حسن شحاتة.. ودراسة كافة الأسماء المرشحة أفضل الطرق للاختيار الصحيح بعيدا عن العواطف خاصة أن الجيل الذي حقق بطولات افريقيا الثلاث مع المعلم لا يمكن تعويضه.. ورغم وجود عدد كبير من المحترفين حاليا إلا أن الجيل السابق أقوى وأمهر باستثناء محمد صلاح..

[email protected]

 

Smiley face