رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كلمة عدل

خير القناة

 

المشروع العظيم الذي حققته مصر وتشهد له الدنيا كلها اليوم، يعود بالخير الوفير علي المصريين والعالم أجمع.. افتتاح القناة الجديدة الذي يعد معجزة بكل المعايير والمقاييس، له أهداف ونتائج بالغة الأهمية، فهو يزيد من الدخل القومي من العملات الصعبة.

وكما يقول الفريق مهاب مميش رئيس هيئة القناة وصاحب فكرة القناة الجديدة التي رحب بها الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن القناة ستزيد من العائدات إلي 13.2 مليار دولار عام 2023 بدلاً من 5.3 مليار دولار عام 2014 بزيادة 259%.

كما أن القناة الجديدة تخلق آلاف فرص العمل للكثير من أبناء مدن القناة الثلاث بورسعيد والاسماعيلية والسويس وسيناء والمحافظات الأخري المجاورة، بالإضافة إلي خلق مجتمعات عمرانية جديدة.. أما محور التنمية حول القناة، فسيكون فاتحة خير علي جميع المصريين الذين لا يعرفون المستحيل ويؤكدون دوماً قدرتهم علي اجتياز الظروف الصعبة عندما يثقون في قيادتهم الوطنية المخلصة.. وهذا ما لمسه الجميع بشكل ملحوظ ولافت للأنظار.

لقد أثبت المصريون للدنيا كلها أنهم أصحاب  حضارة عريقة ويوم يقررون شيئاً لا تعجزهم أصعب الأمور، وهذا ما تحقق بالفعل، والدنيا كلها تستغرب  كيف صنع المصريون شهر الخير وهذه المعجزة الفريدة في زمن قياسي خلال اثني عشر شهراً، هذه هي عبقرية الشعب المخلص لوطنه وقيادته.. واليوم تضيف مصر إلي تاريخها الطويل في التحدي، إنجازاً بالغ الروعة يشهد له القاصي والداني، ويوم انطلقت ثورة 30 يونيه، انطلق معها تحدي المصريين لقهر المستحيل وتحقيق المعجزات.

هذا العمل الضخم يفيد المصريين والعالم أجمع، فهو يقلل زمن العبور لقافلتي الشمال ليكون «ساعة بدلاً  من 18 ساعة، ويختفي زمن الانتظار للسفن العابرة، ما يساعد علي تقليل تكلفة الرحلة البحرية لملاك السفن. وهذا يتسبب في زيادة الطلب علي استخدام القناة علي اعتبار أنها خط الملاحة الأول،  ويرفع درجة تصنيف قناة السويس في المجتمع العالمي الملاحي.. وطبقاً لما يرويه الفريق مميش تساعد القناة الجديدة علي زيادة القدرة الاستيعابية لمرور السفن في القناة لتصل إلي 97 سفينة يومياً، ما يترتب عليه زيادات كبيرة في عائدات القناة التي بدأنا بها حديثنا.

اليوم تدخل مصر مرحلة التحدي في كل شيء من أجل تحقيق حلم الدولة الحديثة.

رئيس حزب الوفد