رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإحباط النفسي من انتخابات مجلس النواب

نعم لقد انتهت انتخابات مجلس النواب 2015 بحلوها ومرها من تجاوزات كبيرة نعم لم يكن هناك تزوير داخل اللجان لوجود السادة القضاة والتأمين من القوات المسلحة والشرطة الذين قاموا بدورهم كما ينبغي ولكن العيب الكبير في قيام مجموعة كبيرة من المرشحين اصحاب المال السياسي الذين لعبوا دورا كبيرا في تزييف ارادة الناخبين بدفع اموال في صورة رشوة للناخبين استطاعت ان تحول ارادتهم في ظل الاحتياج المادي في الظروف الراهنة والأوضاع الاقتصادية المريرة التي نمر بها فكان من الواجب أن يكون هناك قرارات صادرة عن اللجنة العليا للانتخابات بوقف اي مرشح فوراً عن الترشح في الانتخابات حتي يكون عبرة لكل المرشحين بعدم التجاوز عن سقف المبالغ المقررة لسير العملية، كيف لا يتم تفعيل هذا الدور في ظل الملايين التي تم شراء الاصوات بها الصوت بـ 200 جنيه في اول يوم ثم وصل الي 500 جنيه في ثاني يوم ما هذا هل اصبحنا نباع ونشتري ما هذا اصبحنا لا ننظر الي القيم والمبادئ التي تعودنا عليها في حياتنا اليومية لا لا ما هكذا نحن بدأنا عهداً جديداً يجب سرعة وقف كل هذه المهازل لابد من وضع ثوابت جديدة نحافظ فيها علي الاخلاق، وتمارس الانتخابات بشرف ونراها خارج اللجان، كما سيطرنا علي الموقف داخل اللجان ومحاسبة كل من قام بالرشوة في الانتخابات ومحاسبته علي ما فعل وفصله عن مجلس النواب ولكم اجمل تحية وتقدير وتحيا مصر.

 

عضو الهيئة العليا بحزب الوفد