رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رجال يعشقون النجاح

 

المنظر ده ما يتكررش.. بهذه العبارة القصيرة بدأ وزير النقل الجديد الفريق كامل الوزير عمله وأعلن عن خطته التى تعنى أنه لن يسمح بتكرار الخطأ أو ما لا يليق أن يحدث أو ما لا يجب أن يراه المصريون.. وكل ما قاله الوزير فى زيارته الأولى لمحطة مصر واجتماعه مع قيادات الهيئة يدل على رغبة حقيقية فى العمل والتطوير والإنجاز وحل مشاكل الركاب الذين شاهدهم بنفسه على رصيف أحد قطارات الوجه البحرى يضجون من الشكوى اليومية والمتكررة من تأخر القطار لعدم وجود جرارات!

الوزير أيضًا أكد أن هذا الاجتماع هو الأول والأخير داخل المكاتب، وأنه سيلتقى بهم جميعًا على الأرصفة ووسط القطارات لحل المشاكل ودفع عجلة العمل للأمام.. وأنهم سيفطرون فى رمضان فى أماكن العمل.. أى أنه يضع خطة للعمل ليلا ونهارًا لتطوير وزارة النقل وتحديدا السكة الحديد قبل الموعد الذى حدده الرئيس عبدالفتاح السيسى فى 30 يونية 2020 أى أنه أمامه ما يقرب من عام وثلاثة شهور.. ومن يعرف الفريق كامل الوزير يدرك أهمية الوقت بالنسبة له، وأنه يضع معادلة النجاح أمامه فى كل مشروع يقود العمل فيه وهى الإنجاز مع الإتقان.. أى أنه سيسلم المشروع فى زمن قياسى وبكفاءة عالية جدًا وبأقل تكاليف ممكنة أيضاً.

نعلم جميعًا أن الوزير لا يملك عصا سحرية، وأن حوادث القطارات لن تنتهى ولكنه يملك الرغبة فى العمل والحزم والحسم دون أى ظلم لأى فرد.. وأن قاعدة الثواب والعقاب سيتم تطبيقها بدقة وأن المخطئ والمتجاوز والمدمن والمتعاطى والمتكاسل والمهمل نماذج لن نراها بين صفوف العاملين فى السكة الحديد مرة أخرى.. وأن منظر السائق الذى يضع الشيشة إلى جواره وهو يقود القطار سينتهى تماماً.. أى أن الضبط والربط أمر مفروغ منه فى ظل قيادة الوزير لهذه الوزارة وهذا المرفق الذى يعتمد عليه ملايين المصريين يوميًا فى تنقلاتهم ومهما كانت الحوادث لن يستطيعوا التخلى عنه.

ورغم ثقل المهمة وحجم العمل الكبير المطلوب وضيق الوقت المحدد لإنقاذ هذه المرفق كما طلب الرئيس السيسى ووعد الوزير بالتنفيذ كالعادة، إلا أن المصريين لديهم ثقة فى هذا الرجل الذى لم نره إلا وهو يقول (تمام يا فندم).. بعدها مباشرة يبدأ مع رجاله العمل والتنفيذ ويتم التسليم فى الموعد المحدد.. الوزير لم يخذل المصريين أبدًا ونجح فى كل المهام التى أوكلت إليه.

ولكى ينجح الوزير فى هذه المهمة الصعبة علينا جميعًا أن نعاونه ونكون أكثر إيجابية فى الحفاظ على أى جديد وعدم الإهمال فى التعامل داخل القطارات والحفاظ على النظافة واعتبار المال العام مالًا خاصًا نحرص عليه.. وقتها ستشعر بالتحسن والتطور وسيكون مرفق السكة الحديد لائقًا ومناسبًا للمواطن الذى يستخدمه وهى فرصتنا الحقيقية، خاصة أن القيادة السياسية اختارت الفريق كامل الوزير لوزارة النقل وهو أحد الرجال الذين يعشقون النجاح.

 

[email protected] com