رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سطور

صفعة قوية لتركيا

 

 

مهما كانت الظروف الصعبة، ومهما كان حجم التحديات التى نعيشها فى الوقت الحالى ومهما كانت الحوادث الجسام التى نتعرض لها، وتنخلع قلوبنا بسبب آثارها المؤلمة وأحدثها حادث قطار محطة مصر الأربعاء الماضى.. إلا أن هناك خطوات إيجابية وأحداثا يجب أن نتوقف عندها لنتأمل ونتأكد أن المستقبل سيكون أفضل بإذن الله، وأن هذه الخطوات المبشرة لا تأتى بالصدفة إنما نتيجة تخطيط ووعى لكل خطوة تخطوها الدولة .. ومن بين هذه الإيجابيات افتتاح أول مصنع مصرى لإنتاج النجيل الصناعى الذى تحتاجه الملاعب فى الهايكستب.. وهى خطوة ستنهى سنوات من الاستيراد.. وتعتبر صفعة جديدة على وجه تركيا وستحرمها من حصد آلاف أو ملايين الدولارات من تصدير النجيل الصناعى لمختلف دول العالم.

وافتتاح هذا المصنع هو نجاح كبير للسياسة الرشيدة التى تنتهجها وزارة الإنتاج الحربى والوزير الدكتور محمد العصار الذى أكد فى افتتاح هذا الصرح الصناعى الضخم أن هذا المصنع هو باكورة عمل عظيم يصب فى مصلحة الاقتصاد المصرى الذى يخطو خطوات محسوبة وواسعة نحو الاعتماد على النفس والاكتفاء الذاتى فى ظل الظروف التى تمر بها البلاد، والتى تحتاج للتعاون والتكاتف للعبور الى بر الأمان.

ومن الإيجابيات ما ذكره وزير الشباب والرياضة د. أشرف صبحى أن هذه الخطوة رائعة جدا، وانه سيتم تخصيص اول إنتاج المصنع الجديد لمراكز الشباب للنهوض بملاعبها بدون أن تتحمل الدولة تكاليف استيراد هذا النجيل الصناعى الذى كان يكلفها الكثير، وانه سيغطى قدرا كبيرا من احتياجات مراكز الشباب.. كما أن هذا المصنع سيدعم الاستثمار الرياضى الذى تحتاجه الدولة فى نهضتها الحالية بمنتج ذي كفاءة عالية جدا.

ومن الإيجابيات أن هذا المصنع سيجعلنا نقفز قفزة رائعة بعد الاكتفاء الذاتى، والحد من الاستيراد للتصدير للدول العربية والإفريقية ودول منطقة الشرق الأوسط وهو ما كنا نتطلع إليه فى العهود السابقة، ولم نكن نصل إليه لولا الجهود الكبيرة من أجل افتتاح مثل هذا المصنع والذى جاء نتيجة تعاون ووفقا لعقد منذ 2016 بين وزارتى الإنتاج الحربى والشباب والرياضة وشركة مصر للمقاصة (ماستر سبورت) مع شركة «يونايتد» الأمريكية ونتاج عمل وجهد كبير خلال 3 سنوات أوصلنا إلى هذه النتيجة الرائعة التى تحل لنا الكثير من المشاكل، وتوفر ملايين الدولارات وترد على كل مغرض يحاول عرقلة مسيرة التنمية ويسعى الى استغلال أى أزمة أو حادث لتشويه صورة كل ما هو مصرى أمام العالم من خلال سلاح الشائعات الذى يبدو أنهم أصبحوا لا يملكون غيره!
 

[email protected]