رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تسلل

فوضى كروية

صبري حافظ Monday, 11 February 2019 20:42

 

 

تحولت الساحة الكروية طوال الساعات الأخيرة إلى ساحة من العراك.. بيانات وتغريدات واتهامات، كان بطلها والمتسبب فيها اتحاد الكرة، الذى لعب دوراً رئيسياً فى حالة الكر والفر والفوضى السائدة فى الشارع الكروى!

اتحاد الكرة خلق حالة من الهلع بين الأندية التى ما كادت تنتهى من أزمة تأجيل المباريات حتى دخلت فى نفق آخر من أخطاء التحكيم المتكررة التى ظهرت جلياً فى مباراتى الأهلى مع إنبى وحرس الحدود.

اتحاد الكرة لم يكتفِ بفشل منظومته فى إيجاد دورى مثل بقية دول العالم، معروفة بدايته ونهايته، بل اشتكى عدد من الأندية من وقوع أخطاء، وضياع نقاط منها بفعل فاعل، متوجسة خيفة من تكرار هذه الأخطاء التى ستدفع بها إلى مواقع لم تتوقعها بضياع حلم الفوز بدرع الدورى أو احتلال مركز متأخر، ومواجهة الهبوط وقسوته وآلامه.

وإذا كانت أخطاء التحكيم موجودة منذ بداية الموسم، فإنها تزايدت فى المباريات الأخيرة، ومع دخول المسابقة مرحلة المطبات الصعبة واقتراب الدورى من محطاته الأخيرة.

والغريب أن بعض المحللين فى فقرات التحكيم بالفضائيات يسهم فى زيادة الفجوة والبلبلة بسبب ميوله أحيانا، أو محاولة «مسك العصا من الوسط»، فلو انتقد أو كشف خطأ لفريق اليوم، يحاول غض الطرف عن خطأ واضح للفريق نفسه فى اليوم التالى، ربما ليبعد عن نفسه تهمة اضطهاد هذا الفريق أو ذاك، وهذا ليس موضوعياً بالمرة!

وباتت استديوهات التحليل بميولها وتغليب قادتها الهوية والعاطفة على حساب المصلحة العامة تشعل فتيل الأزمات فى وقت نحتاج فيه لتهيئة الأجواء قبل تنظيم مصر لنهائيات الأمم الإفريقية.

والأغرب أن تأتى تصريحات عصام عبدالفتاح رئيس لجنة الحكام غير موضوعية، عندما يؤكد أن جميع الأندية استفادت من أخطاء الحكام، وهو مبرر غير منطقى، صحيح قد يريد أن يوصل رسالة بعدم وجود نيات مبيتة ضد فريق، لكنه منطق مغلوط، ويفتح الأبواب على مصراعيها لمزيد من الأخطاء وتصحيح الخطأ بخطأ، رغم أن هناك فرقاً استفادت بكم أكبر مقارنة بفرق أخرى!

وبات دورى هذا الموسم ملقباً بـ«دورى النقاط الحرام» لوجود شواهد لدى جماهير بعض الفرق، بأن هناك مجاملات صارخة، وزاد من هذا التوجه، ما ظهر فى مباراة الأهلى وإنبى التى أدارها الحكم محمد الصباحى فى التعامل المتناقض بين لاعبى الفريقين، وكشفتها بعض اللقطات، خاصة فى وضع يده على كتف حسين الشحات، بينما لم يسمح بذلك للاعب إنبى أحمد رفعت، بصرف النظر عن إلغاء هدف صحيح للفريق البترولى!

 

[email protected] com