رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضربة جزاء

تكريم الشهداء وزيارة ترك آل الشيخ

 

 

 

جاء رد فعل جماهير الزمالك إيجابياً مع قرار المستشار مرتضى منصور بإقامة نصب تذكاري للشهداء الذين لقوا حتفهم في حادث استاد الدفاع الجوي منذ أربع سنوات خصوصاً أن التكريم جاء في توقيت صدور حكم نهائى من محكمة النقض على المتهمين في هذا الحادث وحكم عليهم بعشر سنوات.

ورغم أن رئيس الزمالك سبق أن قام بتعويض أسر الشهداء واستقبلهم داخل النادي إلا أنه فضل تأخير التكريم المعنوي لحين الانتهاء من القضية تماماً ليؤكد أن الزمالك لا يمكن أن يتجاهل تكريم مشجعيه العاشقين لهم بل إن المستشار صمم أن يقام النصب التذكاري داخل الملعب بصورهم حتى يتذكر اللاعبين دائماً أن هناك من كان يعشق الفانلة البيضاء.

وإذا كان هذا التكريم قوبل بارتياح كبير من الجماهير فإن زيارة المستشار ترك آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه ورئيس الاتحاد العربي لكرة القدم كانت هي الأخرى بمثابة أحد الأحداث المهمة التي شهدها النادي في ظل الاستقبال الحافل من أعضاء النادي لشخصية سعودية مهمة ومؤثرة في الفترة الأخيرة داخل الوسط الرياضي المصري بعد قيادته تجربة نادي بيراميدز حيث أثرت المنافسة الكروية في الدوري المصري.

زياره «ترك» لها معاني كثيرة ويكفي انها تعمق العلاقات الوطيدة بين الشعبين المصري والسعودي وهو الدور الناجح الذي قام به المستشار مرتضي منصور في الفترة الماضية من خلال الصداقة الوطيدة التي تربطه برئيس الاتحاد العربي لكرة القدم.

الحقيقه التي لا يعرفها البعض إن حالة الحب التي تربط بين رئيس نادي الزمالك والمستشار ترك ليس هدفها مصالح شخصيه رغم الدعم المادي الذي قدمه للنادي كرئيس للاتحاد العربي لأنه كما أفاد الزمالك أفاد أندية أخري كثيرة من خلال الصفقات التي أبرمها معها بشراء بعض لاعبيها بمبالغ طائلة وأنعش خزينتها.

زيارة «ترك» جاءت أكبر تقدير واحترام لشخصية رئيس نادي الزمالك الذي يواجه حرباً شرسة من جهات عديدة ليكون التكريم من خارج مصر واعترافاً إن المستشار مرتضي منصور حقق إنجازات يشهد بها القاصي والداني وهو ما أكد عليه رئيس الاتحاد العربي الذي أبدي انبهاره بالمنشآت الرياضية والاجتماعية داخل القلعة البيضاء معلناً مساهمته في إنشاء الاستاد الجديد بمدينه ٦ أكتوبر، وكذلك قناة النادي الفضائية وملابس اللاعبين والتعاقد مع مهاجم سوبر دون أن يطلب منه المستشار مرتضي منصور شيئاً واحداً وهذا هو الفارق بين رئيس النادي والآخرين.