رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سطور

اللى يحب يبان فى عينيه!

 

 

في 1940 كتب أحمد رامي ولحَّن محمد القصبجي أغنية:

ما دام تحب

بتنكر ليه

دا اللى يحب

يبان في عينيه

والتي غنتها السيدة أم كلثوم  بصوتها وأدائها المميز جداً، وقد كنت أستمع إليها وأنا أقود سيارتي على الطريق الصحراوي في الأسبوع الماضي.

ولن أُخفِيكُم أمرًا؛ فكم كنت أشعر بالإرهاق بسبب قلة النوم وكثرة التفكير الناتج عن الضغوط اليومية لرحلة الكفاح في الحياة والعمل، تلك الأمور التي لا تكاد تخلو منها حياة أي منا في الغالب، ولكن، وبعد قليل، بدأت أُدَنْدِن مع الألحان:

لكن فؤادك يهواني

واعْرف هواك من وجداني

هُوَّ انت تقدر تسلاني

وانا بين إيديك

أشكي إليك

واشوف عينيك

واللي يحب يبان في عينيه

وبصوت عالٍ رُحْتُ أُرَدِّد: عظمة على مية عظمة كمان يا ست ، ولا أدري- ولو لبعض الوقت- أين ذهب الإرهاق؟! ولا كيف توقف التفكير باقي الطريق!

ولما كان هذا ما فعلَتْه بي أغنية قديمة عن  الحب ؛ فما هو الحال بما تفعله بنا في الحاضر حالة الحب نفسها؟! فالحب هو أجمل عاطفة في الكون، وإنما انعدام أو تراجع الشعور بالحب- في ظني- يُشَكِّل أزمة أخلاقية خطيرة تؤثر بالسلب على نمط وجَوْدَة سلوك الأفراد، وبالتالي تَقَدُّم ورُقِي المجتمعات، ولن أستفيض كثيرًا في تلك الجزئية التي قد تحتاج مِنَّا لمقال منفرد إن لم تكن عدة مقالات.

وأعود معكم للطريق؛ حيث اتصل بي صديقي المشاكس- بينما كنت أدندن مع الأغنية- لكي يطمئن عليَّ، وبعد أن أخبرته إني بخير قال لي:

- تمام، تمام، وصوتك كمان رايق أكتر!

فبادرته:

- آه! ما أنا بَسْمع أم كلثوم، وبَفَكَّر في اللي بيعمله فينا الحب.

فقال لي وهو يضحك:

- طَبْ تعرفي إيه هي فوايد الحب من الناحية الصحية؟!

فقلت له وأنا أضحك أيضًا:

- هو انت علشان دكتور قلب؛ فلازم يعني تَاخُدنا للمربع بتاعك وخلاص؟

فقال لي صديقى:

- طب ادُّونا فرصتنا بس!

وقلت له:

- معاك المايك أَهُه...

وأخذ يشرح لي أنه عندما يشعر الإنسان بالحب، فإن جسمه يُفرِز هرمون يُدعَى  الأوكسيتوسين  وهو الذي يعمل على تخفيض ضغط الدم في أجسادنا، وتقليل الشعور بالإجهاد، والتعب  ويعمل على تشتيت تركيز العقل في الآلام والأوجاع بنسبة تصل إلى 20 %. وأيضًا، الوقوع في الحب يحفز الجسم على إنتاج هرمون  الأندروفين ، وهو المسئول عن تعزيز جهاز المناعة. وإفراز هذين الهرمونين يساعد بدوره في تقليل إفراز الجسم لهرمون  الكورتيزول  والذي يسبب التوتر ويزيد من حدته؛ مما يساعدنا على النوم الهادئ والمريح، كما أن الوقوع في الحب يجعل قلوبنا بصحة أفضل، وذلك بسبب تخفيض معدل ضربات القلب إلى النصف في الأوقات التي تشعر بها بالضغط العصبي، وهو الأمر الذي يقي من الأزمات القلبية على المدى البعيد.

وقد أنهينا المكالمة التليفونية أنا وصديقى ونحن نردد:

- ده اللي يحب يبان في عينيه.